• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:57 م
بحث متقدم
من ناصر إلى السيسى ..

ماذا قال 4 رؤساء لمصر عن القدس؟

الحياة السياسية

رؤساء مصر
تعبيرية

متابعات - مواقع وصحف

أخبار متعلقة

فلسطين

القدس

الاحتلال الاسرائيلى

ناصر

رصد موقع العربية .نت. فى تقرير لديه ، اليوم الخميس عن تصريحات 4 رؤساء لمصر إزاء الإحتلال الإسرائيلى لمدينة القدس فى فلسطين .

رؤساء مصر منذ الرئيس جمال عبد الناصر وحتى الرئيس عبدالفتاح السيسي نادوا بإعادة الأراضي المحتلة، وطالبوا إسرائيل مراراً وتكراراً بعدم المساس بالقدس ومقدسات المسلمين، وشهدت العلاقات المصرية الإسرائيلية تجاذبات كثيرة بسبب ممارسات إسرائيل وانتهاكها للحقوق العربية والفلسطينية واعتدائها المتكرر على القدس.

جمال عبدالناصر

بمناسبة حريق المسجد الأقصى في العام 1969 بعث الرئيس  الراحل جمال عبدالناصر برسالة لجنوده على الجبهة يستحثهم فيها على التدريب الشاق استعداداً لمعركة استعادة الأرض المحتلة، وقال في الرسالة التي تسلمها الفريق محمد فوزي وزير الحربية لتوصيلها للجنود: "إن العدو لن يتأثر باللوم أو الاستنكار ولن يتزحزح قيد أنملة عن المواقع التي هو فيها لمجرد قولنا بأنه أعجز من مسؤولياتها ولن يتوقف دقيقة لكي يستمع إلى صوت أي جهة تطلب التحقيق والعدل، إنني أريد أن يتدبر رجالنا من ضباط وجنود القوات المسلحة مشاعر اليومين الأخيرين وأن يتمثلوا معانيها وأن يصلوا وجدانهم وضمائرهم بوجدان أمتهم وضميرها، وأن يعرفوا إلى أعماق الأعماق أنهم يحملون مسؤولية وأمانة لم يحملها جند منذ نزلت رسالات السماء هديا للأرض ورحمة."

وأضاف ناصر قائلاً: "إننا أمام عدو لم يكتف بتحدي الإنسان ولكنه تجاوز ذلك غروراً وجنوناً ومد تحديه إلى مقدسات أرادها الله بيوتاً له وبارك من حولها، ولسوف تعود جيوشنا إلى رحاب المسجد الأقصى ولسوف تعود القدس كما كانت قبل عصر الاستعمار الذي بسط سيطرته عليها منذ قرون حتى أسلمها لهؤلاء اللاعبين بالنار.. سنعود إلى القدس وسوف تعود القدس إلينا، ولسوف نحارب من أجل ذلك ولن نلقي السلاح حتى ينصر الله جنده ويعلي حقه ويعز بيته ويعود السلام الحقيقي إلى مدينة السلام.

أنور السادات

في خطابه بالكنيست الإسرائيلي في العام 1977، قال الرئيس  الراحل أنور السادات موجهاً حديثه للإسرائيليين في عقر دارهم: "إن عليكم أن تتخلوا عن أحلام الغزو هناك أرض عربية احتلتها ولا تزال تحتلها إسرائيل بالقوة المسلحة، ونحن نصر على تحقيق الانسحاب الكامل منها بما فيها القدس العربية وليس من المقبول أن يفكر أحد في الوضع الخاص لمدينة القدس في إطار الضم أو التوسع وإنما يجب أن تكون مدينة حرة مفتوحة لجميع المؤمنين."

وكان السادات دائماً وفي كافة المحافل الدولية يطالب إسرائيل بعدم المساس بالقدس وعدم إقامة المستوطنات والتوسع في اغتصاب الأراضي العربية.

حسني مبارك

في عدة تصريحات له كان الرئيس المخلوع حسني مبارك يؤكد على عروبة القدس وأنها محتلة منذ العام 1967، مؤكداً أن العرب لن يقبلوا أبداً بسيادة إسرائيل على القدس مهما كانت الظروف.

وقال مبارك في الفيديو الذي نشرته صفحة "أنا آسف ياريس"، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "أؤكد على أن القدس والأماكن المقدسة أرض محتلة من سنة 1967، وأنه لا عربي واحد سيوافق على السيادة على القدس والأماكن المقدسة مهما كانت الظروف، ولا يمكن لأحد أن يتنازل عنها، ولذلك يجب أن تضع إسرائيل هذا أمام أعينها إذا كانت تريد السلام.

عبدالفتاح السيسي

في كافة تعليقاته ومحادثاته الخارجية يؤكد الرئيس عبدالفتاح السيسي على الموقف المصري الثابت بشأن الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة، ومطالباً بضرورة العمل على عدم تعقيد الوضع بالمنطقة من خلال اتخاذ إجراءات من شأنها تقويض فرص السلام في الشرق الأوسط.

ويدعو الرئيس السيسى إلى أهمية التعامل بحذر مع ملف القدس، خاصة في ظل الوضعية القانونية والدينية والتاريخية للمدينة، وما يرتبط بها من حساسية ومكانة لدى مختلف الشعوب العربية والإسلامية.

ويشدد السيسي فيما يخص القدس على ضرورة الالتزام بالمرجعيات الدولية والقرارات الأممية، في إطار السعي للتوصل إلى تسوية نهائية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية، وتوفير واقع جديد في الشرق الأوسط تنعم فيه جميع شعوب المنطقة بالاستقرار والأمن والتنمية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى