• الثلاثاء 07 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر01:28 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
في بريطانيا..

اختبارات منزلية لفيروس كورونا خلال أيام

عرب وعالم

اختبار كورونا
اختبار كورونا
Advertisements

متابعات

اشترت الحكومة البريطانية 3.5 مليون جهاز لاختبار الأجسام المضادة، وفق ما أبلغ "شارون بيكوك"، مدير خدمة العدوى الوطنية في إدارة الصحة العامة في إنجلترا، أعضاء مجلس العموم اليوم، قائلاً إن الأجهزة ستكون متاحة في متناول الجميع في "المستقبل القريب".

غير أنها لم تشرح ما إذا كان سيجرى الاختبار بالمجان على نفقة هيئة الصحة العامة في إنجلترا، أم سيتعين على المرضى المشتبه فيهم الدفع.

ويقول مسؤول صحيون، إن الاختبارات ستكون متاحة في البداية لموظفي الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية.

وتهدف الحكومة إلى استغلال آلاف الأطباء والممرضين والمساعدين الطبيين الذين اضطروا إلى عزل أنفسهم في المنزل كإجراء وقائي في مقاومة الفيروس.

ولم يكشف عن الجهة التي تصنع الاختبارات. وقالت شركة "بوتس" اليوم التي تمتلك سلسلة من الصيدليات، إنها في ظل حرصها على العمل مع الحكومة، إلا أنها لم تسمع بعد عن خطة تخزين الاختبارات في متاجرها. 

وأوضحت البروفيسور بيكوك، أن عددًا صغيرًا من الاختبارات سيتم اختبارها في المختبر، قبل توزيعها عبر "أمازون" وفي أماكن مثل "بوتس".

وأضافت: "بمجرد أن نتأكد من أنها تعمل، سيتم طرحها على المواطنين، وأتوقع أن يتم ذلك بنهاية هذا الأسبوع".

وتابعت: "في المستقبل القريب سيكون الناس قادرين على طلب اختبار يمكنهم إجراؤه بأنفسهم، أو الذهاب إلى "بوتس"، أو في مكان مماثل لإجراء اختبار وخز الإصبع".

لكن "بوتس" قال إن تلك التعليقات هي المرة الأولى التي تسمع بها عن الخطة.

وأضاف متحدث باسمها: "نحن حريصون على العمل مع الحكومة لاستكشاف الفرص لدعم اختبار COVID-19 ودعم NHS بأي طريقة ممكنة. ومع ذلك ، ليس لدينا أي نوع من اختبارات COVID-19 في متاجرنا. يجب على العملاء عدم القيام برحلة إلى متجر بوتس أو صيدلية لهذا الغرض".

وقال نائب رئيس الأطباء في بريطانيا، اليوم، إن اختبارات الأجسام المضادة ستكون "مبدئيًا" متاحة لموظفي الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية.

غير أن الدكتورة جيني هاريس في محادثة على شبكة الإنترنت على موقع "Mumsnet –" وهو منتدى شهير للآباء والأمهات – أشارت إلى أنه سيتم طرحها على الأشخاص الآخرين بعد ذلك.

ويتم اختبارات الأجسام المضادة عن طريق أخذ قطرة دم عبر وخز الإصبع ويتطور لون إذا كان المريض إيجابيًا. ويبحث الاختبار عن الأجسام المضادة، آلية الدفاع في جهاز المناعة، والتي يتم إنتاجها لمحاربة الفيروس القاتل. وهي تعمل مثل اختبار الحمل في المنزل وتستغرق دقائق فقط لتحقيق نتيجة.

وانتقدت الحكومة البريطانية مرارًا، بسبب نهجها في إدارة الأزمة بعد اختبار 5 آلاف شخص فقط كل يوم، والسماح لمئات الآلاف بالتجول في الشوارع دون اختبارهم.

وأجرت كوريا الجنوبية، اختبارات يومية أكثر بثلاث مرات على الرغم من عدد سكانها البالغ 50 مليون، مقارنة بـ 66 مليون في بريطانيا.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:15 ص
  • فجر

    04:15

  • شروق

    05:41

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:23

  • عشاء

    19:53

من الى