• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:10 ص
بحث متقدم

مقترح برلماني: حبس المدرس 10 سنوات

الحياة السياسية

برلمان
صورة أرشيفية

مصطفى صابر

كشف النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، عن أنه سوف يتقدم بطلب إحاطة للدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم؛ حول مواجهة ظاهرة ضرب المعلمين لطلاب المدارس؛ للحفاظ على سير العملية التعليمية، وتخريج دفعات يتمتعون بالاتزان النفسي والعقلي.

وقال بركات، إنه "على الرغم التطور الإنساني الذي يشهده العالم يومًا بعد يوم، وظهور العديد من المنظمات الحقوقية التي تعني بشئون الطفل، فمازالت المدارس المصرية تعاني من هذه الظاهرة متمثلة في التعدي بالضرب أو السب، وقد تصل إلى البصق في وجه الطلاب".

وأوضح بركات، أنه "لابد من تفعيل القرار الوزاري الصادر عام 2014 الذي ينص على عقوبة ضرب المعلم للطالب، والتي قد تصل إلى الفصل من الخدمة أو الحبس من 24 ساعة وحتى 3سنوات عاهة مستديمة لدى الطالب، وتتحول فورًا إلى الجنائية التي تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد، أما إذا كان الضرب مبرحًا فيتوقف على حسب الإصابات الناجمة عنها، والتي قد تصل إلى السجن لـ10 أعوام".

واعتبر أن "العقوبات القانونية وحدها لا تكفي للحد من هذه الظاهرة؛ ولابد من تنظيم حملات توعية وتثقيفية حول التأثير الجسدي والنفسي الناتج من تعدي المعلمين بالضرب أو السب على الطلاب بالمدارس".

وأشار إلى أن "الأذى البدني له تأثير سلبي على كرامتهم، كما يؤدى إلى تبلد الحس الذهني وفقدان الشعور بالمسئولية، وكراهية المدرس ومفهوم المعلم، وتقوض من قدرته على التحصيل الدراسي فلابد أن تكون العقوبة بالتنبيه وتقويم السلوك أو استدعاء ولي الأمر والحرمان المؤقت أساليب الترفيه".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أعربت النائبة الدكتورة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي عن رفضها لتغليظ العقوبة بحق المدرس, قائلة: "أرفض العقوبة المقترحة؛ لأنها تضيع مستقبل المعلم".

وأشارت إلى أن "هناك طرقًا وعقوبات أخرى يمكن أن تطبق مثل الخصم أسبوعًا من الراتب أو وقف المعلم مدة عن العمل في حالة إذا كان الضرب متعمدًا أو عند إصابة الطالب".

وشددت نصر على أن "من يخطئ يجب أن يتم تحويله للتحقيق؛ لمعرفة إذا كان المعلم على حق، أم الطالب، ومن ثم اتخاذ إجراءات تتماشى مع الموقف, تبدأ بفرض عقوبات متدرجة قبل المطالبة بالحبس أو الفصل".

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أنه "لابد من تحليل الموقف من جانب الأخصائي الاجتماعي، لمعرفة الأسباب حتى يتم معالجتها ومعرفة الدوافع التي أجبرت المعلم على ضرب الطالب أو ضرب الطالب للمعلم", لافتة إلى أن "هناك العديد من الطلبة يعتدون على المعلمين دون اتخاذ أي إجراء من إدارة المدرسة".

وقالت إن "المدرس يجب أن يحتوي الموقف ويتجنب ضرب الطالب لأن المدرس تربوي، ويجب أن يكون لديه الخبرة في كيفية التعامل مع الطالب".

وأوضحت أن "ما نشاهده من سوء معاملة من الطالب نتيجة عدم التربية وضياع الأخلاق والثقافة التي تعلمها الطالب من الإعلام، الذي أصبح يتباهى بصنع مشاهد المشاغبة والضرب والمشاجرات سواء كان بين الطلاب أو بين الطلاب والمعلم".

وطالبت نصر، وزارة التربية والتعليم، بعودة تدريس مادة الأخلاق والمواطنة على الطلاب في بداية مراحلهم الدراسية.

الدكتورة فاطمة تبارك، الخبيرة التربوية، قالت لـ"المصريون"، إن "ضرب المعلم للطالب أمر مرفوض وغير إنساني، ويهدم آدمية الطالب؛ ويحوله إلى طالب بلطجي يريد الانتقام".

وأوضحت أن "العقوبات لا تطبق، فهناك العديد من العقوبات الموجودة مثل تجريم الدروس الخصوصية، وضرب الطالب، ولكنها لا تطبق".

وتابعت: "أحيانًا المعلم لا يلجأ لضرب الطالب من فراغ، فهناك طلبة يستفزون المعلمين بأفعال غريبة, والمعلم حقه ضائع فهناك العديد من الطلبة يعتدون على المعلمين، فهل من مقترح برلماني يجرم هذه الاعتداءات وتكون رادعة على الطلبة؟".

وأشارت الخبيرة التربوية, إلى أن "هناك أفلامًا وأعمالًا درامية أظهرت كيف يقوم الطالب بالاعتداء على المعلم، ومن ثم أصبح الطالب يقوم بتطبيقها, بجانب الدروس الخصوصية التي ضيعت هيبة المعلم".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى