• الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:44 م
بحث متقدم

شكوى كل عام: «الطلبة فوق بعضها»

آخر الأخبار

فصول دراسية "أرسيفية"
فصول دراسية "أرسيفية"

حسن علام

مع بدء العام الدراسي الجديد، شكا العديد من أولياء الأمور من تكدس الطلاب داخل الفصول، وعدم إيجاد حلول سريعة وناجزة لهذه المشكلة المتكررة سنويًا، في الوقت الذي تؤكد فيه وزارة التربية والتعليم، أنها تسعى جاهدة إلى حل الأزمة، ووضع خطة لإنهائها في أسرع وقت.

أحمد السيد، أحد أولياء الأمور من مركز طوخ بالقليوبية، قال إن عدد الطلاب يصل إلى 70 طالبًا داخل الفصل الواحد، في حين أنه لا يستوعب أكثر من 40 طالبًا.

وأضاف لـ "المصريون": "هذه الزيادة ستعيق المعلمين من أداء دورهم، والطلبة لن يتمكنوا من استيعاب ما يتم تدريسه لهم، ما يؤدي إلى تدهور العملية التعليمية".

وناشد وزارة التربية والتعليم، سرعة العمل على حل مشكلة تكدس الطلاب بالفصول، واتخاذ ما يلزم من إجراءات؛ حتى لا تتفاقم المشكلة، معربًا عن خوفه من أن يؤدي هذا التكدس إلى انتقال الأمراض بين الطلاب.

وقالت حنان أحمد، إحدى أولياء الأمور التي تسكن بمنطقة الهرم، إن "الفصول ليست بها مقاعد تكفي كل التلاميذ المتواجدين بداخلها، إذ أن المقعد الواحد يجلس عليه أربعه تلاميذ".

وأوضحت لـ "المصريون"، أن "كل مدرسة عليها البحث عن حلول لأزماتها الداخلية، وعدم انتظار الوزارة"، متسائلة: "ما المانع من استخدام الغرف المغلقة التي لا تحتاج إليها المدرسة إليها، أو جعل المدارس ذات الكثافة العالية بالطلبة على فترتين، مسائية وصباحية".

وتابعت: "من المؤكد هناك حلول كثيرة للأزمة، وإذ كانت الوزارة مشغولة بأمور أخرى مهمة أيضًا، فمديرو المدارس والمدرسين عليهم البحث عما يفيد الطلبة، ويساعدهم على استيعاب ما يتلقونه".

فيما حذر محمد تمراز، عضو مجلس النواب، من ظاهرة التكدس في الفصول بمدارس محافظة البحيرة، تزامنًا مع بدء العام الدراسي الجديد، وذلك بعد هدم عدد من المدارس الآيلة للسقوط، وعدم إنشاء مدارس بديلة.

وأوضح أنه "تم هدم عدد من المدارس الآيلة للسقوط شديدة الخطورة، وحال الشروع في بنائها مرة أخرى، لكن اعترضت هيئة الأبنية التعليمية على إعادة البناء بحجة أن هذه الأراضي المراد إعادة بناء مدرسة عليها غير مطابقة للمواصفات والشروط المتفق عليها وكانت النتيجة عدم بناء هذه المدارس، وبالتالي تم توزيع الطلاب على المدارس المجاورة، ما نتج عنه تكدس الفصول بشكل ملفت للنظر".

وأشار إلى أنه سبق وأن تقدم بعدة طلبات إحاطة وأسئلة للحكومة ولوزير التربية والتعليم بشأن هذه الواقعة ولكن لم يتم اتخاذ خطوات إيجابية على أرض والواقع.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى