• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:29 ص
بحث متقدم

معركة تكسير عظام بين السلفيين بسبب «سعيد رسلان»

آخر الأخبار

الشيخ محمد سعيد رسلان
سعيد رسلان

حسن عاشور

نشبت مؤخرًا معركة تكسير عظام "سلفية –سلفية"، على خلفية حلقة الفنان السلفي عبد الله الشريف، التي حملت اسم "جامية بالمكسرات" وانتقد خلالها فتاوى الخروج عن الحاكم وخص بالكر التيار الجامي والمدخلي.

كان الشريف وهو من حلفاء "الإخوان المسلمين"، ويقيم خارج مصر قد نشر حلقة جديدة مؤخرًا على موقع "يوتيوب" بعنوان "جامية بالمكسرات" للرد على فتوى الخروج على الحاكم.

وقال الشريف إن "علماء السلطان يعود تاريخهم إلى محمد أمان الجامي، والذي ولد في إثيوبيا عام 1931، والذي سافر بعد ذلك إلى الصومال ومنها إلى اليمن، ثم السعودية".

وأضاف أنه "في الوقت ذاته ظهر في جنوب السعودية شيخ آخر يدعى ربيع بن هادي المدخلي وسار على نهج الجامي، لكنه لم يلق الاهتمام الكافي من السلطات، حتى جاءت حرب الخليج، وقدم المدخلي أوراق اعتماده بكتاب: "صد عدوان الملحدين، وحكم الاستعانة على قتالهم بغير المسلمين".

وتابع: "انتشر هذا الفكر في مصر، ومن علمائها محمد سعيد رسلان وطلعت زهران والرضواني وفي الكويت سالم الطويل وفي الإمارات محمد بن غيث ووسيم يوسف".

وأوضح الشريف أنه "لا يوجد مذهب يسمى الجامية أو المداخلة، لكن جميع أتباعهم لديهم نفس الصفات والمبادئ، ومنها تمجيد الحاكم وإظهاره في صورة إله وسب وشتم والإبلاغ عن المخالفين لهم".

وردَّ تلاميذ القطب السلفي محمد سعيد رسلان بفيديو يفند كلام الشريف بعنوان: "كشف كذب المجرم الإخواني عبد الله الشريف على الشيخ رسلان".

وشن الداعية السلفي حسين مطاوع، هجومًا لاذعًا على الشريف، واصفًا إياه بأنه "كاذب وأنه اقتطع جزءًا من إحدى خطب الشيخ  محمد بن سعيد رسلان الذي يقول فيه الشيخ بالنص: "إذا جاءكم حاكم إخواني فحاربوا عقيدة الإخوان وبينوا زيفها للمسلمين، وعوارها للمسلمين ولا تنزعوا يدًا من طاعة كما فعل أئمتكم من السلف"، وهذا الكلام هو عين منهج أهل السنة".

وتابع: "الشريف قام بقص كلام الشيخ وتوقف عند كلمة: فحاربوا، دون إكمال كلامه، ليوهم السامع أن الشيخ يقول فحاربوه أي: حاربوا الحاكم الإخواني فقط دون غيره وليوهم من يستمع له من الجهال الذين ينعقون خلف كل ناعق بأن الشيخ يدعو للخروج على الحاكم الإخواني فقط، ففضحه الله".

إذ أشار إلى أنه "انتشر المقطع الأصلي غير المبتور وبه كلام الشيخ كاملاً لتضاف سوأة جديدة لسوءات هؤلاء الكذبة الغششة لله وللدين وللمسلمين، الذين يدعون الفضيلة وهي منهم براء، ويزعمون تقوى الله وهم أبعد ما يكونون عنها".

كما نشر الداعية السلفي محمد عبدالحي، المحسوب على "السلفية المدخلية" في مصر، فيديو للرد على الشريف حمل اسم "إخوان بالبهارات"، وضع فيها فيديوهات لمشايخ الإخوان يرفضون الخروج على الحكام عوضًا عن الفيديوهات التي استند إليها "الشريف" لمشايخ السلفية المدخلية للسخرية منهم.

كما نشر هشام البيلي، الداعية السلفي، درسا صوتيًا عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت بعنوان: " تنزيه الدعوة السلفية من الألفاظ التنفيرية" هاجم فيه كل من يهاجم الشيخ محمد أمان الجامي".

وقال: "من يهاجمه ويطلق على تلامذته لقب "الجامية" هم "الحزبيون" أي الذين يؤمنون بتأسيس الجماعات والأحزاب، وذلك لأن الداعية الأثيوبي كان يحرم إنشاء أي جماعة أو حزب ويعتبرها تفريقًا للمسلمين، هذا بجانب دعمه للحكام ودعوته للسمع والطاعة لهم وهو ما يعتبر مرفوضا بالنسبة للحزبيين لرغبتهم في الانقضاض على السلطة"، على حد تعبيره.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى