• الجمعة 20 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر02:47 م
بحث متقدم
كاتبة:

لا تطاردوا صلاح بتسجيل الأهداف السياسية على حسابه

الحياة السياسية

محمد صلاح
محمد صلاح

حنان حمدتو

أخبار متعلقة

الإرهاب

الاسلام

السياسة

محمد صلاح

نادى الزمالك

قالت الكاتبة داليا سعودى، إن وسط أفراح الاحتفاء بإنجازات  اللاعب المصرى المحترف محمد صلاح العالمية التى وحدت مصريين وعرب، ثمة من راح يبدى تخوفه من شعر نجمنا المسترسل بلا ضابط، ومن لحيته المعفاة، ومن سجداته بعد كل هدف، بل ومن اختياره لاسم ابنته مكة مخالفا بذلك مواصفات النجم العالمى ومشابها مظهر الإرهابيين كما قيل وكتب. والمؤسف أن السطور الداعية ظاهرًا إلى تغيير المظهر، تبدو وكأنها تحمل فى طياتها مساءلة ملتوية لاتجاهات بطلنا السياسية .

وأضافت سعودى خلال مقالها الذى نشر بالشروق تحت عنوان " لاتكبلوا محمد صلاح  بالسياسة "  أن نموذجا مثل محمد صلاح من الصعب استيعابه داخل إطار النظم الشمولية , فشىء ما فى تركيبته، شىء حر ومستقل ووافر الاعتداد بهذه الاستقلالية، ربما هو ذلك الخلق الرفيع الذى ساعده على صنع الأسطورة  ذلك المزج الحكيم بين الشغف والانضباط والإصرار على شحذ المهارات , ولا ننسى ذلك الصبر الذى تجرع كئوسه منذ كان يخرج من بيته فى قرية بسيون بعد صلاة الفجر كل يوم ليصل إلى ناديه بعد سفر يستغرق خمس ساعات.. كئوس الصبر مترعة لا تنفد وهو جالس على مقعد الاحتياط فى نادى المقاولون العرب بعد أن رفضه رئيس نادى الزمالك، أو بعد سنوات فى نادى تشيلسى حيث اصطبر عامين على تعنت مورينيو الذى تعمد تهميشه.

وتابعت قائلة :" يجب ألا نحمل اللفتات العفوية أكثر من معناها. ويجدر ألا نتعامل مع تعبير لاعبنا عن تمسكه بعقيدته بعيدا عن سياقه. إذ أحسب أن الأغنية التى ابتدعها مشجعو ليفربول لصلاح، التى يعلنون فيها عن استعدادهم للتحول إلى الإسلام لو سجل مزيدا من الأهداف، هى أفضل تعبير عن قبول الآخر وأبسط وسيلة لإحراز التصالح المجتمعى ولاحتواء الإسلام كديانة معترف بها مليا فى البلاد.

ورددت قائلة :" أيها السادة، رجاء، اتركوه حرا جميلا مبدعا يعلو بمهاراته ويعلى معه اسم مصر. لا تطاردوه بصغائر الأفكار أو تحاولوا تسجيل الأهداف السياسية على حسابه. اتركوه يبدع فى المراوغة والترقيص والتهديف ودعوه ينطلق فى سماء الله الواسعة، نجما معبرا عن أحلامنا المنتظرة هى الأخرى منذ أمد بعيد على مقاعد الاحتياط".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على زيادة جديدة في الأسعار خلال الشهور القادمة؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    03:58

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    11:59

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:31

  • عشاء

    20:01

من الى