• الخميس 16 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر02:08 م
بحث متقدم
صحيفة أسترالية:

المسيحيون يخشون العودة إلى مصر

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

كشفت صحيفة "ذا أيج"، الاسترالية، عن خوف اللاجئين المسيحيين من العودة إلى مصر، في ظل زيادة الهجمات الإرهابية في سيناء، إذ أعرب اثنان من المسيحيين المصريين عن خوفهما إذ أرسلتهما الحكومة الاسترالية إلى مصر مرة أخرى، بعد انتهاء مدة الإقامة هناك .

وأشارت الصحيفة، في تقريره، إلى أن اثنين من طالبي اللجوء الشباب يخشيا على حياتهما إذا تم ترحيلهما إلى مصر عندما تنتهي مدة إقامتهما في غضون أسابيع، مدعين أنهما رأيا الموت في مصر.

وأوضح التقرير أن بجانب الاثنين من الشباب يضعون مع ثمانية آخرين من طالبي اللجوء المسيحيين الأقباط في ملبورن، حيث يناشدون مباشرة وزير الهجرة بيتر دوتون لإظهار الرحمة والسماح لهم بالبقاء.

وقد تعرض مايكل رمزي (31 عاما) للضرب، وتعرض متجره لبيع الهواتف المحمولة لهجوم قام به متطرفون في قرية الغريزات، بمحافظة سوهاج، في نوفمبر 2011.

وكان ابن عمه رائد ميخائيل (32 سنة) خارج المدينة لكنه لم يعود إلى الغريزات بعد أن قُتل اثنان من جيرانه في نفس هجوم الذي دمر 14 شركة و20 منزلاً.

وتنتهي تأشيرة دخول "ميخائيل" إلى استراليا في غضون أسابيع قليلة، لذا يتعين عليه أن يعرض على السلطات الحكومية تذكرة طيران من أستراليا بحلول 5 مارس، بينما تنتهي تأشيرة ابن عمه "رمزي" في 22 مارس.

أما الثمانية الكبار الآخرون الذين يواجهون  خطر الترحيل، فهم أم مع أطفال صغار، وزوجين مسنين في حالة صحية سيئة يعيشان مع أطفالهم في أستراليا.

ومن بين العديد من الفظائع، قتل ما لا يقل عن 45 شخصًا وجرح 126 شخصًا عندما قصف تنظيم "داعش"  الإرهابي كنيستين في طنطا والإسكندرية في عيد الشعانين في 2017، وفي ديسمبر 2016، قتل انتحاري 29 شخصًا وأصاب 47 في كاتدرائية العباسية في القاهرة.

وفي السياق ذاته، يقول "ميخائيل"، من كولارو: "أنا أرى الموت أمامي" إذا اضطر إلى العودة إلى مصر، زاعمًا أن "إذا عدنا، فإننا نستهدف أي مكان".

وأضاف: "في بعض الأحيان ينتظرون المتطرفون خارج الكنائس، لفعل ما يريدون، حياتي سوف تكون في خطر، لأن كأي مسيحي، فحياتي ليست آمنة في مصر"، على حد ادعائه.

وأردف ميخائيل: "أنت لا تعرف ما يحدث غدًا، إذا كنت البقاء أو المغادرة. لا يمكنك أن تتخيل كيف أشعر عندما تعيش ست سنوات من حياتك من أجل لا شيء. ''

في المقابل، قال متحدث باسم وزارة الداخلية الاسترالية إنه في 31 مايو 2017، أعلن مساعد وزير الهجرة وحماية الحدود، أليكس هوك، أنه "سيراجع شخصيًا حالات المسيحيين المصريين في أستراليا الذين رفضوا تأشيرات الحماية"، وقد أكدت محكمة مراجعة القرار، وأجريت عمليات التقييم استنادا إلى المعلومات والمطالبات القطرية (المحلية) الحالية الخاصة بكل حالة.

ونوه "هوك": "بأنه يتم تخصيص التدخل الوزاري لحالات فريدة واستثنائية، وينظر مساعد الوزير في كل حالة على أساس وقائعها عندما يقرر ما إذا كان من المصلحة العامة منح تأشيرة، وما نوع التأشيرة المناسب في ظل الظروف".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:42 م
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى