• الخميس 16 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر06:16 م
بحث متقدم
طيب!!!

«هتتعبوا.. أوي»

مقالات

هذه العبارة التي ختم بها الرئيس الحالي والمرشح لفترة رئاسية ثانية عبدالفتاح السيسي مؤتمر «حكاية وطن» وتحديدا قال الرجل «هتتعبوا معايا أوي»، لخصت خيارات المصريين في الفترة المقبلة، .. صحيح أن السيسي قال عبارته ردا على هتافات الهاتفين تأييدا لترشحه، ..وصحيح أنه استدرك قائلا: «هتتعبوا معايا أوي، هتتعبوا علشانها، وهي تستحق أن نتعب من أجلها ونضحي، وحقها علينا كده إن إحنا ناكل من جوعنا ونشرب من عطشنا، ونفضل صابرين حتى يعجز الصبر عن صبرنا إلى أن نجعلها أمة ذات شأن ويزيد».
هذا ملخص الحكاية.. حكاية وطن تحمّل أبناؤه الكثير على مدى عشرات السنين، وزادت الأعباء على كواهلهم خلال السنوات الأربع الأخيرة كنتيجة طبيعية لخطوات الإصلاح الاقتصادي الصعبة، وأدوية الصندوق والبنك الدوليين.. شديدة المرارة.
لو تحدثنا «بصراحة».. أقول إن نتائج «الدواء المر» أثرت سلبا في شعبية السيسي لدى البسطاء، وان ارتفاع الأسعار وضيق السبل جعلا العامة يلقون باللوم على الحاكم، ولكن حجم الصراحة التي تحدث بها الرجل في مؤتمر «حكاية وطن» أعتقد أنها أعادت شعبيته للارتفاع، وزادت «كثيرا» من فرص نجاحه في الانتخابات الرئاسية، وكان لهذه المكاشفات الصريحة مفعولها الذي أثر في القلوب والعقول.
.. أوليس الأسهل على الحاكم أن يداري شعبه بالوعود الكاذبة، ويمالئ المهمومين بالمشاريع المستقبلية الوهمية بدلا من نكء الجراح لتطهيرها ومكاشفتهم بالمصائب التي يواجهها بلدهم، والمكائد التي تحاك لإسقاط دولتهم والبلاوي التي تنهمر عليهم من الشرق والغرب والشمال والجنوب وما وراء البحار.. و«الخلجان»؟!
بوضوح.. وصراحة قال الرجل: «لو أرجأت قرارات الإصلاح الاقتصادي حفاظا على شعبيتي كانت هتبقى خيانة».. وأعتقد أنه صادق فقد اختار الطريق الصعب.. غير التقليدي.. و«هيتعبنا معاه».. ولكن من أجل أبنائنا علينا أن «نتعب معاه».
وحفظ الله مصر وأهلها من كل سوء.

www.hossamfathy.net

Twitter: @hossamfathy66
Facebook: hossamfathy66

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • مغرب

    06:42 م
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى