• الإثنين 23 أبريل 2018
  • بتوقيت مصر07:38 ص
بحث متقدم
مجلة أمريكية:

إخوان أمريكا: "اقتلوا ترامب"

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أخبار متعلقة

في أعقاب اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقراره بنقلها في الفترة القادمة، ظهر رأى آخر أكثر عنفًا من تنديدات القادة العرب وشعوبها، إذ يطالب عضو جماعة الإخوان في الولايات المتحدة، نضال محمد صقر، بإعدام "ترامب"، عقابًا له على قراره "الجائر"، حيث وصفه  بـ"عدو الله" .

وفي تغريدة له على حسابه الشخصي على "تويتر"، كتب "صقر"، عقب إعلان "ترامب" القدس عاصمة لإسرائيل، على الهواء مباشرة، "80 إسرائيليًا دخلوا مسجد الأقصى، تحت حماية القوات الإسرائيلية.. فلتسقط أمريكا.. فلسطين والقدس خط أحمر"، بحسب ما ذكرته مجلة "فرونتباج ماج" الأمريكية.

وفي هذا الصدد، عقبت المجلة، في تقريرها، "ماذا ننتظر من شخص كان على علاقة بزعيم تنظيم "القاعدة" وجند في أحد الخلايا التابعة لها، وقام بقتل شرطي مصري، حكم على أثرها بالإعدام، ولكنه استمر في تهديد قادة العالم، وهو يعيش حاليًا في الولايات المتحدة، سوى "المتاعب" .

وتابعت: أن الشخص المعني أصبح بعد ذلك تابع لجماعة الإخوان، حيث نشر مؤخرًا في مواقع التواصل الاجتماعي، عن نضال صقر، مطالبه بإعدام الرئيس دونالد ترامب، مفسرًا ذلك أنه يريد أن يعاقب على تهمة قتل حقيقة بدل الأخرى المزيفة.

وفي 19 أكتوبر، من شاطئ هنتنغتون، من مدينة كاليفورنيا الأمريكية، كتب نضال "صقر" منشورًا على "تويتر": "يجب  التخلص من "ترامب" بالعزل أو بشيء آخر"، وفي اليوم التالي كرر "صقر" تهديده بصورة "فجة".

وبعد عشرة أيام، في 30 أكتوبر، بالتحديد، كتب "صقر" تحذيره بشكل صريح، إذ دعا إلى إعدام الرئيس "ترامب"، وكتب في تغريدته، " ترامب خائن.. يجب التخلص منه"، في نفس اليوم، مضيفًا: "دونالد ترامب.. كنت مخمورًا عند اتخاذك قرار القدس، أنا متيقن من ذلك".

ويعتبر ثالث وآخر تغريدة تهديد للرئيس الأمريكي من قبل "صقر"، "جريمة فيدرالية"، حيث ينص المادة 18، مقطع 871، في الدستور الأمريكي، على أن " أي تهديد لشخص الرئيس في صورة رسالة بريدية، محمولة بواسطة البريد أو مطبوعة، تحتوي على تهديد بالقتل أو إلحاق الأذى الجسدي للرئيس، يجوز تغريم هذا الشخص أو سجنه لمدة تتراوح لخمس سنوات أو كليهما معًا ".

وأكدت المجلة، أنها ليست المرة الأولي، الذي يهدد فيها "صقر" الرئيس ترامب، ففي سبتمبر الماضي، كتب "صقر" على حسابه الخاص على "فيس بوك": "الحقيقة هي الحقيقة، لا يمكن دحرها، سيظل المعارضون والوطنيون الأمريكيون، يعملون على إقصاء "ترامب".. وأنا سأشاهد حينها".

وقد ذكر "صقر" في مناسبات لا تحصى، أن ترامب يجب "إقالته"، وفي أغسطس، قال نفس الشيء بالنسبة للأسرة "ترامب"،حيث نشر على صفحته على "فيس بوك", "إيفانكا ترامب، الروسية الباب السري لـ السعودية/الإمارات/إسرائيل الصبية الجميلة زوجة جاريد كوشنر يجب أن يطردوا جميعهم من البيت الأبيض، غادروا جميعًا".

في يوليو، أشار "صقر"، إلى دونالد ترامب "عدو الله"، وفي فبراير، حذر "ترامب"، قائلًا: "أنت تأتي إلى الإسلام أو الإسلام سوف يأتي لك".

وبطبيعة الحال، كان "صقر" غاضبًا عندما قال الرئيس "ترامب" إن الولايات المتحدة اعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل، وعلى مدى عقدين من الزمان، سيوقع الرؤساء الأمريكيون استثناءات من قانون سفارة القدس لعام 1995، الذي يفوض بأن السفارة الأمريكية في إسرائيل ستنقل من تل أبيب إلى القدس، حيث توجه "صقر" إلى فيسبوك وتويتر وأخرج غضبه على كل من إسرائيل والولايات المتحدة.

وفي السابع من ديسمبر، غرّد "صقر" على تويتر، إذ كتب "اللعنة عليكم!! سوف يطمس الإرهاب الفصل العنصري الإسرائيلي، يمكنك المشاهدة"، بينما كتب باللغة العربية": "عقب قرار ترامب يجب طرد الأمريكيين من الدول الإسلامية، إغلاق سفاراتها، وقتل كل شخص يقف في طريقك، ثمن العدوان على القدس هو سقوط أمريكا والكلاب في إسرائيل والعرب".





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على رفع رواتب الوزراء وكبار المسئولين؟

  • ظهر

    11:58 ص
  • فجر

    03:54

  • شروق

    05:23

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:33

  • عشاء

    20:03

من الى