• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:04 م
بحث متقدم

أزمة بين محافظ بورسعيد ورئيس حي شرق بسبب تمثال عبدالمنعم رياض

قبلي وبحري

إنزال تمثال عبد المنعم رياض ببورسعيد
إنزال تمثال عبد المنعم رياض ببورسعيد

محمد عويضة

أخبار متعلقة

بورسعيد

كسر

الغضبان

عبد

تمثال

أثار فيديو مصور لعملية إنزال تمثال" البطل عبدالمنعم رياض" رئيس أركان القوات المسلحة سابقا بمحافظة بورسعيد أمس الخميس كان مثبتا على قاعدة أمام مبنى ديوان عام المحافظة تحديدًا فى شارع 23 يوليو بنطاق حى الشرق إحدى المناطق الإستراتيجية والهامة بالمحافظة، الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعى.
 
تركزت انتقادات كل من شاهد الفيديو المصور لإنزال تمثال البطل عبدالمنعم رياض ببورسعيد وكسر أحد أجزائه بسبب اتباع المسئولين لأسلوب عقيم أدى لتلف التمثال التاريخى والهام على عكس الأساليب المتبعة والمعروفة فى العالم أثناء فك وتركيب أى تمثال ذي قيمة تاريخية  بأحد الميادين العامة هذا بخلاف إهدار للمال العام وصرف أموال أخرى  لإعادة ترميم التمثال المكسور.

وكانت الساعات  القليلة الماضية شهدت تضارب للتصريحات بين عماد مهدى رئيس ديوان حي الشرق واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد وقد أتى تصريح "مهدى" أنه تم إزالة التمثال من قاعدته لضمه إلى جانب عدة تماثيل لزعماء ورؤساء مصر داخل حديقة المسلة أو ما يطلق عليه ميدان الشهداء والذى يشهد عملية تطوير شاملة لإفتتاحه بعيد بورسعيد القومى الموافق 23 ديسمبر الجارى.


وأضاف رئيس حي الشرق "أن تمثال البطل عبد المنعم رياض أثناء إنزاله حدث فك لإحدى إجزائه وسوف تجرى له عملية إصلاح لوضعه داخل حديقة المسلة فى شكل جمالى يليق بتاريخه النضالى المشرف.

فعلى الرغم من أن المشهد بالفيديو المتداول بمواقع التواصل الاجتماعى أن التمثال حدث به كسر فى أحد أجزائه خلال إنزاله بمعدة "لودر" وجاء تصريح اللواء "عادل الغضبان" مغايرًا لما أكده رئيس حي الشرق قائلا: إن تمثال البطل عبدالمنعم رياض الذى تم إنزاله حجمه صغير يقدر "بحوالى متر ونصف" وهذا غير ملائم للموقع الموضوع به ونال انتقادات عديدة من أحد الفنانين المتخصصين فى فن نحت التماثيل.

وأضاف أنه تم الاتفاق مع الفنان طارق الكومى - المسئول عن متحف الفنان "محمود مختار" لعمل تمثال للبطل عبدالمنعم رياض ذي حجم كبير يقدر بـ 4 أمتار لوضعه داخل حديقة ميدان الشهداء المواجهة لديوان عام المحافظة والذى يشهد عملية تطوير شاملة وإنشاء متحف يحكى تاريخ كفاح وبسالة شعب بورسعيد منذ افتتاح قناة السويس وعملية الحفر وصولاً إلى حرب العدوان الثلاثى على المدينة وحتى عملية التنمية والتطوير الشاملة التى تشهدها غرب وشرق وجنوب بورسعيد من مشروعات عملاقة وحقل غاز ظهر العملاق داخل البحر المتوسط والإنفاق التى تتم بجنوب بورسعيد أسفل قناة السويس للاتصال بسيناء وميناء محور شرق التفريعة. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى