• الجمعة 15 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:59 ص
بحث متقدم

سبب غياب وزير الخارجية الأمريكي عن قرار نقل السفارة للقدس

عرب وعالم

ريكس تيلرسون
ريكس تيلرسون

وكالات

أخبار متعلقة

أمريكا

ترامب

القدس

نقل السفارة

كشف مسؤولون بالإدارة الأمريكية، الخميس عن سبب غياب وزير الخارجية ريكس تيلرسون، عن  إعلان الرئيس دونالد ترامب، بلده بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي أمس الأربعاء، حيث كان مسافرًا على أوروبا.

وذكر السمئولون أن "تيلرسون" كان يدافع في أوروبا عن موقف "ترامب"، مع أهم حلفاء أمريكا بقضية السلام في الشرق الأوسط، لكن بعض النقاد رأى في القضية فصلا جديدا من الأزمة بين الرجلين.

وإلى جانب ترامب كان نائب الرئيس مايك بينس الذي سيمثل الإدارة في رحلة للشرق الأوسط بوقت لاحق من هذا الشهر.

وأعلن ترامب الأربعاء عن قراره حيال القدس، رغم تحذيرات من زعماء أجانب وقيادات دينية ومسؤولين حاليين وسابقين بالشرق الأوسط من التداعيات السلبية على التحالفات التي تقيمها واشنطن بالمنطقة.

وقال نائب رئيس مركز ويلسون والمستشار السابق لوزارة الخارجية الأمريكية آرون ديفيد ميلر، إن تيلرسون: "لم يكن جزءا من هذه العملية"، مضيفاً "لا ينبغي أن يكون مفاجئا لأي شخص وجوده بأوروبا"، بحسب "CNN ".

وذكر ميلر أنه لم يسبق وجود وضع مماثل منذ السبعينيات، عندما هزم مستشار الأمن القومي للرئيس ريتشارد نيكسون، هنري كيسنجر، وزير الخارجية وليام روجرز. وأضاف ميلر أن الإعلان في غرفة الاستقبال في البيت الابيض "شاذ" مثل كل شيء آخر في إدارة ترامب.

وعقب الإعلان، قدم تيلرسون دعماً عمومياً كاملا، أصدر بيانا قال فيه إن قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يلائم الوجود الأمريكي مع حقيقة "أن القدس هي موطن للهيئة التشريعية الإسرائيلية والمحكمة العليا ومكتب الرئيس ومكتب رئيس الوزراء". وأضاف "لقد تشاورنا مع العديد من الأصدقاء والشركاء والحلفاء قبل أن يتخذ الرئيس قراره، ونعتقد اعتقادا راسخا بأن هناك فرصة لإحلال سلام دائم".

وأشار مسؤولو الإدارة ووزارة الخارجية إلى أن تيلرسون يقوم بدور مفيد بعيدا عن واشنطن. وعقب مسؤولون في الإدارة الأمريكية أن البيت الأبيض كان سعيدا بحضور تيلرسون في بروكسل خلال اجتماع لـ"ناتو" هذا الأسبوع لبحث قضيتهم.

وأعرب تيلرسون عن مخاوفه بشأن خطة جاريد كوشنر للتوصل إلى اتفاق سلام بدعم من ولي العهد السعودي الجديد الذي من شأنه أن يخلق دولة فلسطينية وطبيعة العلاقات بين إسرائيل وجيرانها العرب، مقابل دعم الولايات المتحدة لخطط الأمير لمواجهة إيران في المنطقة.

وطلب تيلرسون وماتيس من ترامب اسبوعا لتعزيز الأمن في البعثات الأمريكية والسفارات في المنطقة قبل الإعلان، ووافق الرئيس على الطلب.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • عصر

    02:41 م
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى