• الأربعاء 13 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر09:11 م
بحث متقدم
بالصور..

هواية الصعايدة .."السيلفي مع الذئاب"

قبلي وبحري

سيلفي مع الذئب
سيلفي مع الذئب

صالح عمر

أخبار متعلقة

إسنا

سيلفي مع الذئاب

أهالي الأقصر

أبو فهد

قرية الجوايدة

أهالي الأقصر: ذئاب الجبل لا ترهبنا..وخلع أسنانها وتحويلها لكلاب أليفة

اعتاد الأهالي في جنوب الأقصر أن يصطادوا الذئاب، ويقوموا بوضع سلاسل في أعناقها ،  بعد خلع أنيابها ومخالبها ، جاعلين منها نسخة لكلاب أليفة.

المصريون بحثت عن أبرز صائدي الذئاب في المحافظة ، ولتعرف من هو "أبو فهد" صاحب أشهر سيلفي مع الذئاب بالأقصر.

وأكد أبو فهد عبد السميع سيد -52 عامًا- أحد مواطني الجوايدة بمركز إسنا جنوبي الأقصر ، والموظف بشركة مياه إسنا للمصريون أنه دائمًا ما كان يرى الذئاب في أرضه التي كان يزرعها بقصب السكر عند غروب الشمس، ولكنه لم يكن ينو اصطياد أيًا منها، لكونها لم تقم بأذيته في محصول القصب، ولكنه مع زرعه لمحصول الكركديه هذا الموسم، بدأت الذئاب في تكبيده خسائر كبيرة في المحصول، وهو ما جعله يتفق مع شريكيه "سيد أبو عابد" و"الحاج إبراهيم" على نصب فخ للذئاب واصطياد إحداها حتى يخاف البقية.

وأضاف أنه في البداية قام باصطياد ذئب "أنثى" كانت قد وضعت أولادها فيمحصول القصب، مشيرًا إلى كونه قام بحمل الذئاب الصغيرة بيده وإبعادهم عن قصبه، وخاصة أن تلك الفترة هي فترة التزاوج والولادة لدى الذئاب، حيث تضع ولادها في القصب، حتى يكمل نموه قبل كسر القصب ومن ثم يستطيع الذئب الصغير الاعتماد على نفسه.

وأوضح ، أنه بعد اصطياد الذئب الأول وجد أن الذئاب عادت لتنتقم منه بتكبيده خسائر فادحة في محصول الكركديه، وهو ما جعله يعاود الكرة بنصب الفخ مرة أخرى، لصيد ذئب جديد، وقد كان بصيد الذئب الذكر، مؤكدًا عن كونه بعد جني المحصول وجد أن خسائره بسبب الذئاب كبيرة للغاية.

وتابع قائلا: أن نصب الفخ لا يستطيع نصبه بمفرده، ولكن لابد أن يكونوا ثلاثة، بحيث يقوم أحدهم بمسكه من اليمين والآخر من اليسار، بينما يقوم الثالث بتحرير الفخ في الأرض.

وأشار إلي أنه حينما التقط صورة مع الذئب، ونشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" لم يكن في باله أن يكون محور للحديث على مواقع التواصل الاجتماعي أو المواقع الإخبارية، ولكنه كان يلتقط الصورة من سبيل الذكرى ليس إلا، مضيفًا أنه وجد ما يصل إلى ألفين أو ثلاثة آلاف طلب صداقة لصفحته على "الفيس بوك".

وعلمت المصريون أن أبو فهد لم يكن الوحيد في مثل تلك الهواية، فقد سبقه الكثير كان أبرزهم المرحوم عمر لبيب – المتوفي في 2012م - ، والذي كان يقيم بقرية العديسات بحري التابعة لمركز الطود شرق الأقصر، حيث كان يقوم باصطياد الذئاب وخلع أنيابهم وأسنانهم ومخالبهم ومن ثم معاملتهم معاملة الكلاب بربطهم في سلسله لمدة تصل لأسبوعين ثم يقوم بقتله قبل خروج أنياب أخرى له.

و أكده عبد الصبور سلطان أحد أهالي العديسات، أن صائد الذئاب الراحل كان يصادف الكثير من الذئاب نظرًا لسكنه في منطقة بعيدة عن القرية بين الزراعات، مضيفًا أنه كان يقوم بالسير بالذئب في شوارع القرية بعد تكبيله بالسلاسل.





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى