• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:04 م
بحث متقدم

عبد الماجد لشتامي الإخوان: "سأجعلكم كالجمل الأجرب"

الحياة السياسية

عاصم عبد الماجد
عاصم عبد الماجد

محمد الخرو

أخبار متعلقة

التعليم العالي

اليابان

خالد عبد الغفار

الدكتوراه

الماجستير

رد المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية  على تساؤل حول موقفه من جماعة الإخوان المسلمين وهل يتخذ نهجا معاديا لهم نافيا سعيهم لتصيد أخطاء الجماعة أو الإساءة لرموزها.

وقال عبد الماجد سؤال سخيف..لكني مضطر للإجابة عليه !!دعوني أقول ابتداء إنني أعرف الإخوان المسلمين بحسناتهم وسيآتهم عن معايشة وعن دراسة لتاريخهم منذ عشرات السنين.

ومضي قائلا: ولا أظن أن الأيام الأخيرة أضافت لي شيئا جديدا يدفعني لتغيير رأيي.. هي فقط أكدت لي ما أعرفه من حسنات عنهم زادهم الله منها وكذا أكدت لي بقاء بعض السيئات عافاهم الله منها وهم في ذلك ليسوا بدعًا من الناس فكل الجماعات كذلك.

وأشار إلي أن الإخوان يمثلهم على المستوى النظري كتابات الشيخ البنا. وفيها ما هو صواب.. وفيها ما ليس كذلك ولم أتحدث قط عن الشيخ البنا بعبارة تنقص من قدر الرجل ولم أنتقد ما أراه خطأ في كلامه إلا خطأ رأيت أنه تسبب في مأزق الإخوان الحالي.. الذي أفضى إلى مآزق لمصر وللمنطقة بأسرها أي أني لست متصيدًا للأخطاء رغم وجودها.

وتابع عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية: المواقف العملية التي رأيت أن "البنا" أخطأ فيها لم أتعرض لها مطلقًا مستدركًا :الإخوان يمثلهم على المستوى العملي قيادتهم التي أدارت وتدير العمل. فأي انتقاد لتصرفات الجماعة فهو موجه إليهم وحدهم.نعم قد ينتاب عموم الأفراد غضب وضيق لأني أنتقد جماعتهم أو قيادتهم.

وأردف لكن لا لوم علي في ذلك إلا أن أتجاوز حدود الشرع بأن أنكر ما ليس منكرًا أو أنكر المنكر بمنكر من القول وزورًا أما عموم أفراد الإخوان أو الصف كما يسمونه فقد مدحتهم في مواطن كثيرة قبل وبعد لثالث من يوليو

وعاد عبد الماجد للقول  أستثني من ذلك فئة صغيرة جدا وحقيرة للغاية ومسيئة لا للإخوان فحسب. بل للتيار الإسلامي كله.. بل للمسلمين.. بل للبشرية وهم الشتامون السبابون اللعانون العنصريون.وهم الآن تقودهم ثلة صغيرة مخترقة ليست من الإخوان أصلا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى