• الإثنين 18 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:16 ص
بحث متقدم

حبيب يكشف أسرارًا جديدة عما حدث لشفيق

آخر الأخبار

شفيق
شفيق

أحمد عادل شعبان

أخبار متعلقة

كمال حبيب

شفييق

كشف الكاتب الصحفي كمال حبيب عن خطة الفريق أحمد شفيق للترشح للانتخابات الرئاسية ، مؤكدًا أن السلطات الأمنية في الإمارات ومصر أفشلت هذه الخطة التي كادت تجعل ترشحه أمرًا واقعًا .

وقال "حبيب" في تدوينة عبر حسابه بـ"فيس بوك" : "بعد كلام شفيق بالأمس علي أن أتريث فإن الله يحب الرجل المكيث ،، كنت كتبت عما تصورته وفق المعطيات والمعلومات المتاحة ،، أما الآن فعلي أن أتوقف عن الكلام المباح ،، وإذا كان لي أن أعمل بعض قدراتي التحليلية ،، فإن الإكراه والعنف المعنوي والرمزي والمادي كان يحيط بالرجل من كل جانب ،، في الإمارات وحين تم نقله بطائرة خاصة ظهرت له فيها صورة تخفي أكثر مما تظهر ،، وقد وصل مخفورا مؤمنا عليه إلي مطار القاهرة ليكون بأقصي مدي تحت قبضة سلطة قوية محكمة أكثر سطوة وإكراها وعنفا وإحكاما للخناق علي الرجل ،، ثم هو مقيم في فندق بمنطقته السكنية ليكون دائما تحت القوة الباطشة التي تراقبه وتفرض عليه ما يقوله" حسب قوله.

وأضاف: "كان الرجل يريد أن يكون في فرنسا قريبا من عالم الحرية وأوروبا والإعلام ليعلن نفسه مرشحا منافسا في الانتخابات القادمة في مصر ،، بيد إن مكر أجهزة الأمن في الإمارات ومصر حولاه إلي حيث يصبح تحت سطوة غاشمة لا تقاوم " حسب تعبيره.

وتابع: "أمر الرجل الآن لم يعد في يده ،، بيد إنه لم يُحسم بعد ،، تتداول أمره ومسألة ترشحه دوائر المطبخ السياسي في مصر بشكل أساسي والتشاور مع أبو ظبي ،، ولو سُمح للرجل بالترشح فذلك مؤشر مهم علي أن تيارا في دوائر صناعة القرار المصري ذات تأثير معتبر نجحت ضغوطه لكي تخرج الانتخابات القادمة بصورة تليق بمصر وتحافظ علي سمعة النظام السياسي ،، وفي نفس الوقت ربما يكون فرصة لتجاوز البلاد للحظة الموت السياسي التي تعيشها الآن " .. مضيفًا: "مصير ترشح شفيق والسماح له من عدمه لخوض التنافس الانتخابي ،، يفتح أبوابا ممكنة للتوقع بما ستكون عليه صورة مصر في السنوات الأربع القادمة ،، وهل سيتم التغيير عبر صناديق الانتخابات وتداول السلطة أم أنه سيفتحنا علي أبواب للمجهول لا نعرف نتائجها" حسب تعبيره .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من هو أفضل رياضى فى مصر لعام 2017؟

  • فجر

    05:24 ص
  • فجر

    05:24

  • شروق

    06:53

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى