• الجمعة 15 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:39 م
بحث متقدم
بالتفاصيل..

القصة الكاملة لإعلان ترشح شفيق لـ"الرئاسة" واختفائه

الحياة السياسية

شفيق
شفيق

عمرو محمد

أخبار متعلقة

مصر

السيسي

الإبراشي

شفيق

الانتخابت

"الاختفاء القسري" جملة تداولت كثيرة في السنوات الماضية، نظرًا لما يحدث لبعض الشباب والنشطاء من اختفاء، حيث يتم العثور علي بعض منهم بأماكن احتجاز، أو تصدر الداخلية بيانات بأماكن تواجدهم، ولكن حدث تحول كبير في هذا الملف عندما يشار إلى أن أحد رؤساء الوزراء مختفٍ قسريًا منذ مجيئه إلى مطار القاهرة، وهو الفريق أحمد شفيق، فقد تداولت معلومات عن اختفائه منذ مجيئه إلي القاهرة وفي ذلك التقرير، نوضح مراحل ظهور واختفاء ومكالمة "شفيق" الأخيرة.

ظهوره وترحيله إلى القاهرة:

بإعلان الفريق أحمد شفيق، ترشحه على مقعد رئاسة الجمهورية في الانتخابات القادمة من دولة الإمارات "قامت الدنيا ولم تقعد"، خاصة بعد خطابة الثاني، بحديثه عن احتجاز الإمارات ومنعه من السفر إلي أي دولة، قبل أن تتداول أنباء عن بأن الإمارات أمهلته مهلة للخروج من أرضها في غضون 48 ساعة، في الوقت الذي أذاعت فيه بعض الوسائل الإعلامية أن وجهة الفريق القادمة إلي فرنسا، ولكن في قرار مفاجئ قررت السلطات الإماراتية ترحيل الفريق "شفيق" إلي القاهرة، في خطوة رآها الكثيرون "تسليم" إلي مصر.

تداولت أنباء في تلك اللحظات عن أنه تم التحفظ علي الفريق "شفيق" في أحد الفنادق الكبري القريبة من المطار، برفقة رجال الشرطة، والذين فرضوا حراسة مشددة علي منزله بالتجمع الخامس "بحي الوزراء"، وقد مُنعت عنه الزيارات حتى من أقرب الناس إليه، فقد منعت شقيقته من زيارته، بالإضافة إلى محاميته وبعض من أعضاء حزبه "الحركة الوطنية".

سر الـ30 ساعة اختفاء لـ"شفيق"

فبعد ترحيل الفريق "شفيق" إلي القاهرة عبر طائرة خاصة تضم 22 مسئولاً إماراتيًا وخروجه من صالة  كبار الزوار، كأي وزير سابق، فقد خرج من المطار راكبًا سيارة مرسيدس سوداء، وأمامها 3 سيارات أخرى لتأمينه، ثم تم الذهاب به إلي أحد الفنادق القريبة من مطار القاهرة والقريبة أيضًا من منزله.

وقد ازداد الوضع غموضًا بعد ذلك لعدم معرفة التواصل مع الفريق "شفيق" من قبل جميع عائلته ومحاميته، وهو ما أكدته ابنتا شفيق "أميرة، ومي" في تصريحات صحفية لهما، بفشل الوصول إلي والدهما، وقد أكدتا أنهما يعتبران "شفيق" مختفيًا، وفي اليوم التالي أصدرت "دينا عدلي" في بيان لها ناشدت فيه السلطات المصرية بصفتها "المحامية" الخاصة له ولبناته، بتمكينهم من رؤية الفريق والاطمئنان عليه عقب وصوله إلي القاهرة.

مكالمة الظهور مع "الإبراشي":

في وتيرة سريعة للأحداث قام الفريق "شفيق" بمداخلة هاتفية مساء أمس مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "العاشرة مساءً" المذاع علي قناة "دريم"، حيث روي وقائع يراها الكثيرون، أنها غير منطقية لما قاله في الإمارات أو ما قالت ابنته ومحاميته الخاصة، إذ أكد أنه ليس مختطفاً أو محتجزاً، وإنه تم استقباله بصورة احتفالية وبحفاوة في المطار فور عودته من الإمارات إلى القاهرة، وبدا في التراجع عن ما يتعلق بالترشح للرئاسة، واعتبر الأمر  بحاجة إلي دراسة متأنية من قبل الشارع المصري، في الوقت الذي أكد أن التسجيل الذي سجله عن احتجاز الإمارات له، أكد أنه تم تسجيله لاستخدامه في مرحلة لاحقة، في حالة حدوث وقائع معينة بينه وبين الإمارات"، متهمًا قناة الجزيرة بالحصول عليه عن طريق القرصنة على الهواتف".

  

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:23 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى