• الجمعة 15 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر08:34 ص
بحث متقدم

«شكرالله»: هؤلاء من يتحكمون في الانتخابات

الحياة السياسية

هاني شكرالله
هاني شكرالله

المصريون

أخبار متعلقة

الداخلية

مصر

الانتخابات

هاني شكرالله

قال الكاتب الصحفي هاني شكرالله، إن الانتخابات في مصر تملكها أطراف ثلاثة، هي وزارة الداخلية وغيرها من أجهزة الأمن بتشعباتها وشباكها الممتدة في أنحاء البلاد، وشبكات المصالح وتمتد من كبار رحال الأعمال لكبار العائلات والقبائل في الريف، مشيرًا إلى أن الطرف الثالث هو المصالح الحكومية وحشد الموظفي بالأوامر والهبات.

وتابع الكاتب الصحفي في "الأهرام" عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك :" تمتع الإخوان في عهد مبارك بقدرة على الحشد تمكنهم من منافسة الجهات الثلاث السابقة إلى حد ما، ولكن كان ذلك دائما مشروطا بدرجة من السماح من الجهة رقم 1، والدليل انتخابات 2010. وعلى أية حال، أصبح هذا الاحتمال في خبر كان" .
وأضاف :" المدن الكبرى لا تكاد تشارك في انتخابات من أي نوع، وأكثر المشاركة فيها من أطرافها المتريفة (كنت في 1984 مراقبا للانتخابات البرلمانية في لجنة انتخابية في مدينة المهندسين، ولاحظت أن الأغلبية الساحقة من الناخبين حضروا حشودا من ميت عقبة، ينتخبون عائليا وقبليا كما لو كانوا في قرية نائية في أعماق الصعيد ."
ومضى بالقول:" انتخابات ما بعد الثورة في 2011 و2012 شكلت استثناءأ جدير بتحليل أكثر استفاضة وتعقيدا ولكن لعلنا نلاحظ أنه في المرحلة الأولى للانتخابات الرئاسية انتخبت المدن الكبرى التي انطلقت منها الثورة (القاهرة، الاسكندرية، السويس) حمدين صباحين، بينما انقسم الريف بين الدلتا: شفيق، والصعيد: مرسي" . 
واختتم كلامه قائلًا :" الخلاصة: قدرة الأطراف الخارجية أيا من كانت على التأثير الفعال في العملية الانتخابية في مصر محدودة للغاية إن لم تكن منعدمة، أما "النخبة المصرية" فلقد دأبت على زرع الوهم وقبض الريح" .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى