• الأربعاء 13 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:46 م
بحث متقدم

موقع ألماني: "شيرين" لم تخطئ فى "مزحة" النيل

الحياة السياسية

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

مؤمن مجدي مقلد

أخبار متعلقة

البيئة

نهر النيل

خالد فهمي

أحمد زكي أبو كنيز

غنت النجمة المصرية "شيرين" في واحدة من أشهر أغانيها "مشربتش من نيلها"، إلا أنها تسببت لها بفضيحة، حيث طُلب منها غناء الأغنية  في أحد الحفلات، وقالت "لا تشرب من النيل وإلا ستصاب بالبلهارسيا، أشرب أفضل  مياه معدنية".

ولكن الأمر الذي كان يعتبر نكتة، سبب لـ"شيرين" عواقب وخيمة في مصر، فتم منعها من الغناء، ولم تعد البرامج تشغل أغانيها، وهناك قضية مرفوعة ضدها، كل هذا؛ لأنها قالت إن النيل، الذي يعد فخر المصريين، يسبب الأمراض، إلا أن هذه هي المشكلة  فشريان الحياة  لمصر ملوث بحسب ما يقوله الخبراء.

حماة البيئة يدقون ناقوس الخطر  

بهذه المقدمة أكد موقع الإذاعة الألمانية "دويتش لاند فونك" مزحة "شيرين"؛ إذ أنه كشف في  تقريره عن درجة التلوث في مياه نهر النيل، معددًا أسباب تلوثها ونتائجها المتمثلة في موت المحاصيل والأمراض المنتشرة بين المواطنين.

وذكر أن مياه النيل رائحتها نفاذة ومليئة بالميكروبات والسموم، الأمر الذي يجعل مياه النيل ملوثة لدرجة كبيرة،  نتيجة لصب المخلفات فيها دون تنقية، خاصة أن النيل يعد مصدر المياه الوحيد لأكثر من 90 مليون شخص، ولهذا يدق حماة البيئة والفلاحون ناقوس الخطر.

عبق "كيما" يفوح من النيل  

ينتهي مسار الأنابيب الكبيرة بضفاف النيل، حيث تتدفق المخلفات إلى النهر، إذ تنبعث راحة نفاذة، تسرق الأنفاس؛ حيث يصب  مصنع الأسمدة "كيما" لسنوات، وفي الوقت الذي تؤكد فيه شركة "كيما" أن مخالفاتها اليوم  تصب في موقع إعادة معالجة نووية، إلا أن الحقيقة  تقضى بأن النيل تفوح منه رائحة المواد الكيمائية.

وفي السياق ذاته يقول الدكتور، أحمد زكي أبو كنيز، الذي يرأس إحدى المنظمات البيئية المعنية بحماية النيل، "إن النيل نظيف نسبيًا، حيث يُلاحظ نقاءه وزرقته، ولكن ألق نظرة على النيل من أول أسوان حتى مصنع الأسمدة "كيما"، وإلى المصانع الأخرى، مصانع السكر والورق والفوسفات والنفط وطواحين، مشيرًا إلي أن جميع الطواحين تصب مخلفاتها في النيل، ولهذا يتغير لون النيل من أزرق إلى أصفر، وحين يصب في البحر، يصبح لونه بني أو أسود تمامًا.

فيما تنفى الحكومة المصرية كل هذه التهم، ولم يكن وزير البيئة المصري ولا الري متاحين لخوض لقاء معهما من قبل القناة الأولي الألمانية على الرغم من العديد من الطلبات المتكررة، ولكن وفقًا لأحد التقارير أكد  وزير البيئة، خالد فهمي، للجنة البرلمان المختصة بشئون الطاقة والبيئة  نقاهة مياه النيل في إطار الحدود المسموح بها، فمعدل تلوث مخالفات بعض المصانع قل بصورة واضحة، وسيتم إصدار إجراءات أخرى.

وكذلك نائب شركة "كيما" للأسمدة  نفي أي تهمة أو ذنب من عليه، حيث قال: "عندنا  في المصنع تصب المخلفات الصحية والصناعية في مواقع المعالجة النووية، فليس لدنيا أي علاقة بأنابيب المخلفات التي تصب في النيل، فشركة "كيما" بريئة تمامًا، نحن نستطيع طمأنة الناس ونقول لهم "المياه التي تجرى في النيل ليس  ملوثة".

بينما لا يقتنع أحمد زكي بذلك كله: "يقال إن المصنع يتخذ إجراءات بيئية، أتمنى ذلك، إلا أن هناك رائحة قذرة تفوح من مصدر الأنابيب، فلا أحد يستطيع تحمل الرائحة، ولهذا يجب أن يتم البحث عن مصدر تلك الرائحة القذرة".

 وأضاف: أيضًا يجب معرفة من يصب مخلفاته هناك،  وهل تم وضع مشروع معالجة نووية هناك أم لا، فضلًا عن إننا تقدمنا إلى الوزير بطلب يقضى بأننا نحتاج مراقبة دائمة  على النيل وأيضًا بضرورة مشاركتنا في تحليل المياه".

تكلفة تنقية مياه النيل توازى تحليه مياه البحر   

وأوضح الموقع أن النيل يعد مصدر المياه الوحيد لأكثر من 90 مليون مصري، ولهذا يقول الخبير من الجمعية الألمانية للتعاون الدولي، هامو لامراني، إنه من المفترض أن تتم تنقية المياه قبل أن  يفتح المصريون الصنبور في المنزل واستخدام مياه النيل لعمل الشاي أو غسيل الأسنان، الأمر الذي يحتاج مبالغ كبيرة جدًا.

وأضاف: أن سوء نقاهة المياه تعد مشكلة كبيرة في مصر، فغالبًا ما لا تطبق القوانين، إذ يصب الكثير من المصانع مخلفاتها فى النيل دون تنقية كالعادة، ولهذا توازي تكلفة تحويل مياه النيل لمياه صالحة للشرب في بعض المناطق تكاليف تحليه مياه البحر نتيجة للتلوث.

  

وتتم تنقية أكبر نسبة من مياه النيل ليس للأغراض المنزلية، ولكن من أجل الزراعة، خصوصًا في دلتا النيل، التي تعد صومعة البلاد، وتربط شبكة نظام ري أراضي الفلاحين بالنهر، إلا أن  نقاهة المياه  تعتبر محل شك، فهي تصبح أقل جودة نتيجة أن المياه موجودة في قنوات، وهناك تتلوث من خلال المياه المستخدمة منزليًا وأيضًا الأسمدة الزائدة والمبيدات الحشرية، ويتم استخدام مياه النيل لمرات عديدة، الأمر الذي يشكل عقبة لآخر منطقة  تصب لهم مياه نهل النيل المستخدمة.

مياه النيل تقتل المحاصيل  

وفي السياق ذاته انتقل الموقع لتأثير المياه على الزراعة إذ استشهد برأى أحد الفلاحين  ويدعى "منصور"، الذي عرض حقوله، التي  تنمو  بها نخيل البلح وثمار المانجو على أراضٍ  رملية، وفي وسطهم تظهر بعض ثمار الطماطم، قائلًا: "إن محاصيله تموت"، مشيرًا إلي النخل الميت، والأوراق الخضراء الهزيلة، إلا أنه يرى أسباب ذلك في المياه.

وأضاف: الترعة التي تصل لنا المياه مليئة بالمخلفات المياه المنزلية، إذ أن الناس يتركون مخلفاتهم في المياه التي أروي بها محاصيلي،  حيث إن بها رائحة سائل غسيل  أوانٍ وفضلات، وبعد الري يتحتم عليّ أن أذهب إلي الحمام و أغسل نفسي جيدًا، وإلا تصيبني أمراض جلدية".

ويحصل "منصور" على المياه من إحدى البحيرات في الإسكندرية، والتي يحدها ترعًا نيلية من ناحية والبحر المتوسط من ناحية أخرى، ووفقًا لإحدى الدراسات من جامعة القاهرة فأن درجة تلوث البحيرة كبيرة جدًا، وتخطي نسبة معدل تلوث النيل في 2010  النسبة التي حددتها منظمة الصحة العالمية بعشرين مرة.

ونتيجة لأن المخلفات النيلة وبقايا أسمدة الحقول تصب في البحيرة، بات هناك موت جماعي للأسماك وانتشرت أمراض الكبد بين السكان، وهذه المياه نفسها التي  يروى "منصور" حقوله بها.

أكل سمكة من البحيرة يعني الموت  

وتابع "منصور": أخذنا عينات وذهبنا بها إلى السلطات المعنية، ولكن ولم يستمر تنفيذ أي من الإجراءات التي قررتها السلطات، وإذا ما شغلت مضخة المياه، وبمجرد أن تضخ المياه إلى هنا، لن تستطيع الوقوف بسبب الرائحة، وأكملت زوجته "خميسة" السبب في المخلفات، فعندما تأكل سمكة من البحيرة، ستموت". 

وفي السياق يقول "هامو لامراني" إن ثمار المانجو والبلح التي يبيعها الفلاحون لكبار التجار، الذين ينقلونها بدورهم إلى الأسواق ، قد تكون ملوثة، فيماه نهر النيل ليست ملوثة فحسب، بل إنها أيضًا مضرة بالصحة، وإن لم تتم معالجة هذا الأمر، سيكون الأمر خطرًا فيما بعد، وهناك أمثلة على ذلك فأن المحاصيل الملوثة بدرجة عالية تعد مسممة.. نعم أقصد المحاصيل التي تستخدم كأعلاف أو تلك التي نأكلها، وهذه هي نتيجة  وجود الكثير من السموم في المياه.  


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى