• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:49 ص
بحث متقدم

هل يعيد حلفاء 2012 انتخابهم لشفيق؟

آخر الأخبار

أحمد شفيق
أحمد شفيق

عبدالله أبو ضيف

أخبار متعلقة

انتخابات

السيسي

مرسى

شفيق

لا تزال ردود الفعل تتوالى عقب إعلان الفريق أحمد شفيق ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية القادمة, والمزمع انعقادها فى شهر مارس المقبل, وتكرار تجربته فى الانتخابات الرئاسية بعد مرور 6 سنوات كاملة على انتخابات الرئاسة عام 2012, والتى جاء فيها بالمركز الثانى, بعد الفائز حينها الدكتور محمد مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين.

وعلى الرغم من استناد شفيق على الفئات التى ساندته فى انتخابات الرئاسة عام 2012, إلا أن كثيرًا من هذه الفئات أعلنت تأييدها المطلق للرئيس عبد الفتاح السيسي, وانضمت للحملات المطالبة بمنع حتى دخول الفريق شفيق إلى مصر مرة أخري, لمنافسة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ومن ضمن هذه الفئات:

الكنيسة المصرية, والتى أعلن كل مسئوليها فى عام 2012 تأييدهم للفريق أحمد شفيق أمام الدكتور محمد مرسي, وشهدت هذه الفترة زيارات مكثفة لشفيق لمقر الكنيسة ومقابلة البابا باخوميوس, لأخذ تأييده فى انتخابات الرئاسة, وعلى النقيض فإن هذه المرة يتضح تمامًا تأييد الكتلة المسيحية للرئيس عبد الفتاح السيسي, استمرارًا لدعمها له منذ ثورة الثلاثين من يونيو عام 2013.

الصوفيون من خلال شيخ الأزهر, الدكتور أحمد الطيب, وكبار مشايخ الصوفية, كانوا من ضمن أبرز المؤيدين له, ونظم حينها الإمام الأكبر مؤتمرًا انتخابيًا داخل مدينة الأقصر حضره الفريق أحمد شفيق, والذى أعلن حينها أنه صوفى بطبيعته, أما هذه المرة فإن هذه الكتلة تعتبر فى جعبة الرئيس عبد الفتاح السيسى تحت مسمى "طاعة الحاكم".

الشخصيات العامة, ومن ضمنها زوجة الرئيس الراحل أنور السادات, جيهان السادات, وأحزاب مدنية مثل الجبهة الديمقراطية, وشخصيات إعلامية مثل عماد الدين أديب وغيره من الشخصيات البارزة.

الجهاز الإدارى للدولة, وتمثل فى عائلات رجال الجيش والشرطة, والموظفين المشتغلين فى مناصب حكومية.

ويقول على أبو الخير, القيادى بالطرق الصوفية, إن الطرق الصوفية ستتجه فى الغالب لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي, فى الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها فى عام 2018, ولن تعيد انتخاب الفريق أحمد شفيق, على الرغم من دعمها المطلق له فى عام 2012, وأن هذا الأمر يعود إلى أمور دينية تتعلق بطاعة الله ورسوله, وفكرة التأييد للحاكم, ولا تتعلق بأمور سياسية.

وأضاف أبو الخير فى تصريح لـ"المصريون"، أن تأييد الفريق أحمد شفيق فى المرة الأولى, كان لانتمائه للقوات المسلحة, وعدم وجود مرشح آخر من المؤسسة العسكرية فى مواجهة الإخوان والسلفيين, والذين يعتبرونه عدوًا للجماعات والطرق الصوفية.

من جهته, أوضح الدكتور سعيد صادق, أستاذ علم الاجتماع السياسى بالجامعة الأمريكية, أن الفريق أحمد شفيق سيستفيد بشكل أكبر فى الانتخابات من الكتلة المستقلة, أو "حزب الكنبة", الذى يعتبر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى خذله خلال فترة الرئاسية المنقضية, ومن ثم فإنه سينزل مرة أخرى خوفًا من الضغوط الاقتصادية الهائلة التى كانوا يأملون أن يخلصهم منها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف صادق فى تصريح لـ"المصريون"، أن كل الأحزاب والجماعات المنظمة التى أيدت الفريق أحمد شفيق فى انتخابات الرئاسة عام 2012, سواء كانت دينية أو سياسية, فإنها لن تعيد انتخابه مرة أخري, وستتجه لإعادة انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي, على اعتبار أنهم يدينون بالولاء للنظام السياسى بشكل كبير وأيًا كان الإجراء أو الشخص الذى تصدره الدولة لهم. 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى