• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:16 ص
بحث متقدم

إلغاء سقف سحب وإيداع الدولار.. ثناء وسط تخوفات

مال وأعمال

الدولار
الدولار

حسن علام

أخبار متعلقة

أثنى اقتصاديون، على قرار البنك المركزي، الخاص بإلغاء سقف الإيداع والسحب بالعملة الأجنبية لمستوردى السلع غير الأساسية، واصفينه بـ"الإيجابى والجيد جدًا"، إلا أنهم فى الوقت ذاته أبدوا تخوفهم من النتائج السلبية المترتبة على القرار، حال عدم اتخاذ الحكومة الإجراءات التى من شأنها تأمين نتائجه.

وقرر طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إلغاء سقف الإيداع والسحب بالعملة الأجنبية لشركات استيراد السلع غير الأساسية.

وأكد البنك، فى بيان له، إلغاء حدود الإيداع للأشخاص الاعتباريين العاملين فى استيراد السلع غير الأساسية، بواقع 10 آلاف دولار فى اليوم، وبحد أقصى 50 ألف دولار خلال الشهر، و30 ألف دولار للسحب، والسابق إصدارها فى الكتاب الدورى المؤرخ فى 3 نوفمبر 2016.

الدكتورة يمن الحماقي، أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس، قالت إن قرار البنك المركزى جيد جيدًا، لافتة إلى أنه يعطى ثقة فى الاقتصاد المصري، ويشير إلى تحسنه، إضافة إلى أنه يوضح أن الاحتياطى النقدى ارتفع، وأن مؤشرات الدولار أصبحت أفضل، نتيجة تحويلات المصريين من الخارج.

وخلال حديثها لـ"المصريون"، أوضحت الحماقي، أن القرار يعكس ثقة أكثر فى الميزان التجاري، مطالبة الأجهزة المعنية باتخاذ الإجراءات التى تساعد على تأمين ذلك القرار والحد من الأزمات والمشكلات التى قد تنتج عنه.

 الخبيرة الاقتصادية، أضافت أن الفترة القادمة ستشهد مزيدًا من الطلب على الدولار، ما قد يؤدى إلى حدوث اختلال بين العرض والطلب، نظرًا لاعتماد الدولة على إيرادات الدولار من القروض وبعض المصادر الأخرى القليلة.

ودعت الحكومة، إلى تبنى استراتيجيه سريعة، لتحسين عمليات التصدير، لا سيما أن هناك صناعات كثيرة يمكن تصديرها، مضيفُة أنها لا تحتاج سوى مجهود ضئيل وتمويل مالى قليل حتى تتعافى.

أما، الدكتور وائل النحاس، الخبير الاقتصادي، أكد أن القرار سيساعد إلى حد كبير، حال تنفيذه على ضخ الدم مرة أخرى إلى شرايين جسم الاقتصاد المصري، والذى شهد حالة من الركود والموت البطيء الفترة الماضية، واصفًا إياها بالـ"الجرى والرائع".

وتساءل النحاس، لـ"المصريون"، قائلًا: "هل سيتم تنفيذ القرار، أم أنها مجرد تصريحات فقط؟، هل سيكون مثل غالبية قرارات كثيرة تتخذ ولا يتم تنفيذها، وهل اتخذته جهة، ومن الناحية الأخرى تم الإيعاز لباقى الجهات بعدم تنفيذه، هناك تساؤلات كثيرة تحتاج لإجابة"، منوهًا بأن هناك قرارات مقيدة للاستيراد من الخارج، لابد من بحثها.

بينما، وصف  محسن التاجورى نائب رئيس الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، قرار المركزى بـ"الإيجابى للغاية، مضيفًا أنه "طالما طالب به كثيرون".

ودعا التاجوري، فى تصريحات صحفية، المستوردين المصريين إلى عدم التهافت على استيراد السلع غير الأساسية والتى يتوافر لها بديل محلي.

وقدر التاجوري، عدد المستوردين فى البلاد بنحو 57 ألف مستورد، مشيراً إلى أنه تجرى حاليًا تنقية البطاقات الاستيرادية، متوقعًا أن يتزايد الطلب على الدولار فى الأيام المقبلة وبالتالى ارتفاع سعره فى السوق.

وكان البنك المركزى قرر فى 2012 فرض حدود قصوى للسحب والإيداع النقدى لشركات استيراد السلع غير الأساسية بواقع عشرة آلاف دولار يوميًا و50 ألف دولار شهريًا للإيداع و30 ألف دولار للسحب، وفى مارس 2016 ألغى البنك المركزى الحدود القصوى للإيداع والسحب النقدى بالعملات الأجنبية للأفراد.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • شروق

    06:50 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى