• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:05 م
بحث متقدم
مصادر:

حل جبهة «التضامن للتغيير» المعارضة للسيسى

الحياة السياسية

ممدوح حمزة
ممدوح حمزة

عبد الله أبو ضيف

أخبار متعلقة

الإخوان

معارضة

شفيق

التضامن

حل

كشفت مصادر لـ"المصريون"، عن اتخاذ قرار من قبل أعضاء "جبهة التضامن للتغيير", التي تعتبر أهم الجبهات المعارضة للرئيس عبد الفتاح السيسي, بحل الجبهة, بعدما أصبح من المستحيل التوافق حول آليات عملها والأفكار الرئيسية لإدارتها وتسييرها في الفترة القادمة, خاصة قبل بداية إجراءات انتخابات الرئاسة, والتي من المقرر عقدها في نهاية شهر مارس المقبل عام 2018.

وأضافت المصادر, التي فضلت عدم ذكر اسمها, أن كل الأحزاب داخل الجبهة خرجت بشكل كامل من الاجتماعات التحضيرية, ومن ضمنها حزب الدستور بقيادة الناشط الليبرالي خالد داود, وتيار الكرامة بقيادة الدكتور محمد سامي, والسفير معصوم مرزوق, ومرشح انتخابات الرئاسة السابق, حمدين صباحي, ويتمثل السبب الرئيس في انسحاب هذه الأحزاب من الجبهة, في دعمهم للمحامي والحقوقي خالد علي, في الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة علي عكس الشخصيات العامة.

وشهدت الجبهة، انسحاب جانب كبير من شباب ثورة الخامس والعشرين من يناير, أمثال إسراء عبد الفتاح, وزياد العليمي, وغيرهما ممن اتهموا قيادات الجبهة بفتح قنوات اتصال مع جماعة الإخوان المسلمين, والظهور علي قنواتهم الخارجية "الشرق والجزيرة ومكملين", إضافة إلي عدم القبول بأي شكل من الأشكال للتفاوض مع الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء المصري الأسبق.

وفي سياق آخر, حاولت الشخصيات العامة داخل الجبهة, مثل ممدوح حمزة, مجدي حمدان, المستشار هشام جنينة, لم الشمل, إلا أنهم فشلوا في هذا الآمر, وقرروا حل الجبهة, واتجه بعضهم لدعم الفريق أحمد شفيق في الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة عام 2018.

وبدأت الانشقاقات داخل جبهة "التضامن للتغيير", عقب انسحاب التيار الناصري من الجبهة, بسبب رفضه لمعارضة الرئيس عبد الفتاح السيسي, ومطالبته بمعارضة قرارات الحكومة وإجراءاتها فقط.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى