• الجمعة 15 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر12:02 م
بحث متقدم

أبو الغيط: نقاط الخلاف بين الدول العربية كثيرة

عرب وعالم

أحمد أبو الغيط
أحمد أبو الغيط

المصريون ووكالات

أخبار متعلقة

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إن "نقاط الخلاف بين الدول العربية كثيرة، وخاصة فيما يتعلق بنظام الأمن العربي"، فيما أعلن استعداد الجامعة للدخول في "حوار مباشر" مع إيران لتحقيق رؤية استراتيجية مشتركة.
جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال الدورة الثالثة لمؤتمر حوارات البحر المتوسط التي انطلقت مساء اليوم في العاصمة الإيطالية روما، وتستمر حتى 2 ديسمبر/ كانون أول المقبل.
وأضاف أبو الغيط "ليست هناك وحدة في الرؤية بين الدول العربية ولا منظور مشترك فيما يتعلق بالأولويات الأمنية للبلدان العربية" معرباً عن الأمل في "إيجاد نقطة مشتركة بين العرب حول الأمن".
وتشهد بعض الدول العربية خلافات فيما بينها، لعل أبرزها الأزمة الخليجية التي اندلعت عقب قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر في 5 يونيو/حزيران الماضي، علاقاتها مع قطر، بدعوى دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.
وفي قضية أخرى، أشار أن "هناك بعض الدول التي تخشى نفوذ إيران في شمال إفريقيا ولكن البعض الآخر يرى أن هناك تهديداً أقوى مصدره من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى".
وفي القضية الإيرانية أيضا، رأى أبو الغيط أنه "من المهم بالنسبة لإيران أن تحد من تحركاتها في المنطقة، لأن الدول العربية كانت دائماً على علاقات جيدة معها، ونحن على استعداد للدخول في حوار مثمر مع إيران لتحقيق رؤية استراتيجية مشتركة".
ومن آن إلى آخر يتصاعد التوتر في الشرق الأوسط؛ حيث تتهم السعودية ودول عربية أخرى إيران بالتدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية، بينها البحرين ولبنان واليمن وسوريا، بينما تقول طهران إنها تلتزم بسياسة حسن الجوار.
وفيما يتعلق بسوريا، قال أبو الغيط "في غضون عام ونصف ستكون هناك حكومة لامركزية ستسعى للسيطرة على كامل الأراضي، لأن الوحدة مسألة حاسمة بالنسبة لجامعة الدول العربية"، دون تفاصيل عن تلك الحكومة وآلية تشكيلها.
وبخصوص عملية السلام في الشرق الأوسط، شدد الأمين العام للجامعة العربية، على "أهمية تحقيق السلام في فلسطين" وتساءل "لكن كيف يمكن للمرء أن يفعل ذلك؟" .
وتستضيف العاصمة الإيطالية، أعمال مؤتمر حوارات البحر المتوسط، التي يحضرها الرئيس اللبناني ميشيل عون، وعدد من وزراء ونواب وزراء خارجية دول عربية وشرق أوسطية وأوروبية، أبرزهم نائب وزير الخارجية التركي أحمد يلدز.
كما يحضر المؤتمر وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، ووزير خارجية إيران محمد جواد ظريف، ونظيريه السعودي عادل الجبير، والروسي سيرغي لافروف.
ويناقش المؤتمر قضايا ذات صلة بتطورات الأوضاع في منطقة حوض البحر المتوسط، من بينها: الأمن المشترك، ومكافحة الإرهاب، ومستقبل منطقة الشرق الأوسط، والهجرة والطاقة والنمو، ودور المرأة والشباب لتحقيق الانتعاش الاقتصادي، فضلاً عن ظاهرة الهجرة .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • عصر

    02:41 م
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى