• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:09 م
بحث متقدم

محامية شفيق تكشف أسرار الساعات الأخيرة قبل ترشحه

آخر الأخبار

شفيق
شفيق

أحمد عادل شعبان

أخبار متعلقة

شفيق

ترشح شفيق للرئاسة

فسرت دينا عدلي حسين - محامية المرشح الرئاسي أحمد شفيق - تفاصيل الساعات الأخيرة التي سبقت ترشحه للرئاسة .

ونقلت "دينا" بياناً على لسان "شفيق" روى فيه تفاصيل منعه من السفر في الإمارات كالتالي:




وقالت في تدوينة عبر حسابها بـ"فيس بوك" : "الفريق شفيق بمنزله وسوف يتأكد رسميا من صحة منعه من السفر رسميا عند توجهه للمطار".

وأضافت: "
تم تصوير البيانين للفريق شفيق بمعرفة نجلته بالموبايل من داخل منزله ولم يكن هناك تواجد لأى قناة من القنوات" .. مضيفة : "لا صحة نهائيا على تواجد اى قناة إخوانية على أرض الإمارات".

وتابعت: "
احمد شفيق ممنوع من مغادرة منزله منذ فجر الجمعة وممنوع دخول اى شخص لمنزله إلا بتعليمات" .. مضيفة : "جميع القنوات المصرية رافضة لأى مداخلات لإيضاح الوضع الحالى للفريق واسرته".

ونشرت "دينا" الفيديو الأصلي الذي بثته الجزيرة قائلة : "
هذا هو الفيديو الحقيقى الذى تم تصويره بمعرفة نجلة الفريق بصالون المنزل والتى قامت قناة الجزيرة بوضع اللوجو الخاص بالقناة عليه للشوالإعلامى".



و ردت على بيان الوزير الإماراتي أنور قرقاش الذي هاجم فيه شفيق ، قائلة : "الفريق شفيق لم يهرب ولم يصدر ضده قرارات ضبط أو إحضار والإمارات لا تستضيف الهاربين وكان يعامل معاملة الفي آي بي".


واستدركت: "
جميع البلاغات التى قدمت ضد الفريق شفيق كانت من الاخوان خلال فترة حكم محمد مرسى".

وأصدرت بيانًا للرد على الهجوم الإعلامي الذي تعرض له شفيق جاء كالتالي:
لا داعى للإعلاميين محاولة المتاجرة بتاريخ أحد قادة الجيش المصرى ومحاولة الإيهام وإثارة الرأى العام بأن الفريق شفيق يحاول تدمير البلاد او التعاون مع دول معادية أو أنه ضد النظام .
ومن المؤكد دون شك أن كل من عمرو أديب وأحمد موسى ومصطفى بكرى وغيرهم لم يكونوا متواجدين أو معاصرين الأحداث داخل منزل الفريق وأسرته .
وأن كل من هؤلاء يحاول الادعاء بفهم الأمور والاطلاع على الخبايا والأسراروهو أمر لا أساس له من الصحة على الإطلاق .
وإن المعلومات التى وردت للكافة بعد إعلان الترشح هى التى تناقلها الجميع وفسرها وفقا لرؤيته الخاصة أو لأهداف ما .
ولا يقبل العقل والمنطق أن الأمور الدولية التى تدار بين الدول والأجهزة والرؤوساء يتم تداولها وسط هؤلاء .
وأنه سيتم إعلان ما سينتهي إليه الأمر فى حينه حينما يسمح بذلك ولا داعى للمتاجرة أو المزايدة أو التخوين لتاريخ وسمعة شخصيات معروفة عالميا وان اختلفت الآراء بين مؤيد ومعارض .
فماذا لو لم يعلن الفريق رغبته فى الترشح لكانت ذات البرامج أشادت بوطنيته وحبه ووفاءه للبلد ولكانت سمحت بالمداخلات ورحبت بالتصريحات.
وفى كل الأحوال لابد من الالتزام والحرص وعدم الانسياق وراء الآراء الهوجاء لأن الأمر يتعلق بأمور دبلوماسية ودولية .
أما بالنسبة لما يتم تداوله من تقديم البلاغات من أصحاب التخصص فى هذا المجال فهذا أمر سيتم مواجهته قانونا بكل جدية وحسم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى