• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:09 م
بحث متقدم
تقرير إنجليزي:

الاقتصاد المصري ينتعش

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أخبار متعلقة

داعش

رويترز

الاقتصاد المصري

حادث الروضة

قال خبراء اقتصاديون إن الهجوم على مسجد "الروضة" في سيناء قد يعزز الرأي القائل بأن البلاد تحتاج إلى دعم مستمر من صندوق النقد الدولي كما تم الاتفاق عليه قبل عام، لكن على غير المتوقع فالاقتصاد المصري سيتخلص بسرعة من أي انعكاسات سلبية، بحسب ما أكده الخبراء.

وذكر موقع "رويترز" الصادر بالإنجليزية، أن مسلحين يحملون علم تنظيم "داعش" قتلوا أكثر من 300 مصلٍ في هجوم على المسجد "الروضة" الصوفي، وهو أعنف هجوم من قبل المسلحين في تاريخ مصر الحديث.

ويبدو أن الهجوم الإرهابي، الذي وقع في بقعة منعزلة بعيدا عن المنتجعات السياحية والمراكز الاقتصادية الرئيسية في مصر، لم يردع السياح والمستثمرين.

وقالت ريهام الدسوقي، كبير الاقتصاديين في بنك الاستثمار الإقليمي "أرقام كابيتال": "لن يكون له تأثير"، مضيفًا "أن الهجوم وقع بعيدًا جدًا عن جنوب سيناء، ولقد وقعت بالفعل هجمات إرهابية أخرى في شمال سيناء ولم تؤثر على السياحة الأوروبية أو أي نوع آخر من السياحة".

وتتعافى صناعة السياحة تدريجيا من الاضطرابات التي شهدتها البلاد منذ ثورة يناير في عام 2011، بجانب تحطم الطائرة روسية في سيناء في عام 2015، مما أدى إلى مقتل جميع الركاب وعددهم 224 راكبا وطاقمها على متن الطائرة ودمر هذا مجال السياحة في مصر لفترة من الزمن.

وقال مسئول في إحدى الشركات السياحية الكبرى في مصر، طلب عدم ذكر اسمه، "إنه من السابق لأوانه الحكم على أثر الهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي".

وأضاف: "لم نشعر به في تحفظاتنا، فعقب بعض الهجمات، كان يحدث إلغاءات وخفض للحجوزات، ولكن حتى الآن لم نشعر بشيء، لأنها كانت عطلة نهاية الأسبوع "، مضيفا "حتى الآن مر الأمر سلسا وبدون مشاكل".

وقال متحدث باسم شركة "توماس كوك": "إنه لم يكن هناك أي تأثير ملحوظ من الهجوم على إلغاء الطلب على حجوزات العطل في مصر، وأن مبيعات مصر يوم الاثنين كانت تزداد عن مبيعات العام الماضي" .

وفي السياق ذاته، أفادت وكالة الإحصاءات العامة أن 826 ألف سائح وصلوا مصر أكتوبر العام لماضي، وهو أعلى رقم منذ عامين لكنه لا يزال اقل بكثير من 1,49 مليون سائح زاروا مصر في أكتوبر 2010.

في المقابل، أكد الخبراء الاقتصاديون أنه من غير المرجح أن يؤجل على المدى القصير مستثمرو سوق المال في مصر بسبب هجوم سيناء.

وضعت مصر آلية تضمن توافر النقد الأجنبي للمشترين الأجانب من أذون الخزينة بالجنيه المصري وقت الاسترداد، وأوضحت "الدسوقي" أن النقد الأجنبي والمخاطر الاقتصادية في أدنى مستوى له منذ سنوات.

وقد زاد المستثمرون الأجانب، الذين جذبهم الانخفاض الحاد في قيمة الجنيه المصري العام الماضي وارتفاع أسعار الفائدة، من حيازات سندات الخزينة المصرية إلى أكثر من 330 مليار جنيه مصري (18.6 مليار دولار).

كما يتوقع أن هجوم سيناء يجب أن يكون له أيضا تأثير ضئيل على الاستثمار المباشر على المدى الطويلة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى