• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:05 ص
بحث متقدم
خبير اقتصادي يكشف:

سر ارتفاع سعر الدولار

آخر الأخبار

خبير يفجر مفاجأة جديدة عن سعر الدولار
سعر الدولار

أحمد سمير

أخبار متعلقة

الجنية

ارتفاع سعر الدولار

البنك المركزي خطة اقتصادية

بنوك القاهرة

في الوقت الذي أعلن فيه الدكتور مصطفى مدبولي، القائم بأعمال رئيس الوزراء ووزير الإسكان في تصريحات إعلامية أن المواطن المصري سيشعر بتحسن في الأسعار والأحوال المعيشية، قفز سعر الدولار مجددًا أمام الجنيه، وسط مخاوف من أن يواصل ارتفاعاته خلال الفترة القادمة.

خلال التعاملات الماضية كان سعر صرف الدولار مقابل الجنيه لا يتجاوز حاجز الـ 17.60 جنيه، لكنه قفز في بعض البنوك خلال تعاملات اليوم ليكسر مستوى 17.70 جنيه وخاصة لدى بنك "عودة" الذي سجل أعلى سعر صرف للدولار عند 17.74 جنيه للشراء و17.84 جنيه للبيع.

وحركت غالبية البنوك سعر صرف الدولار، حيث رفعت بنوك القاهرة والأهلي المصري والإسكندرية والتجاري الدولي سعر الدولار إلى مستوى 17.64 جنيه للبيع و17.74 جنيه للشراء.

ورجح خبراء اقتصاديون أن أسباب ارتفاع سعر الدولار مجددًا أمام قيمة الجنيه يعود إلى زيادة الطلب عليه خلال هذه الفترة، خاصة أن في نفس الفترة من كل عام يرتفع الدولار، وهو ما يعود إلى اقتراب نهاية العام واتجاه غالبية الشركات الأجنبية والعربية العاملة في السوق المصرية إلى تحويل أرباحها من الجنيه إلى الدولار تمهيدًا لتحويلها إلى الشركات الأم في الخارج, كما أن البنك المركزي المصري, يتدخل بشكل غير مباشر في تحريك أسعار الصرف، وذلك عبر رسائل شفهية سواء بتحريك أو تثبيت سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري.

وقال الخبير الاقتصادي وائل النحاس, إنه لا يعرف على أي أساس يدلي الدكتور مصطفي مدبولي، القائم بأعمال رئيس الوزراء بتصريحات حول تحسن أحوال الاقتصادية للمواطن, واصفًا إياها بأنها "تصريحات غير مسئولة".

وأضاف لـ"المصريون": "الذي يتحدث عن تحسن أوضاع المواطن البسيط, لا بد أن يكون لديه خطة جيدة ومدروسة وتعرض على البرلمان وتتم الموافقة عليها", موضحًا أنه "لا يوجد شيء جديد منذ بدء الخطة الاقتصادية الحالية التي هدفت في الأساس إلى الدفع بعجلة الاقتصاد سوى زيادة التضخم وغلاء الأسعار".

ورجح الخبير الاقتصادي ارتفاع سعر الدولار مجددًا في الفترة المقبلة, بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار مرة أخرى؛ بسبب عدم جدوى الإجراءات الاقتصادية التي اتخذها البنك المركزي في الفترة الأخيرة.

وتابع: "أول مشكلة على الحكومة مواجهتها هو كيفية تعلم إدارة الشعوب بطريقة صحيحة في إشارة منه إلى 90 مليون مواطن مصري", مؤكدًا أن "مخلفات السكان فقط تمكنا من صناعات هائلة ومنتجات عالمية إذا ما تم استغلالها بشكل صحيح".

وأشار إلى أن الطريقة التي تعاملت بها الحكومة مع رجال الأعمال المصريين, أدت إلى عزوف الاستثمار الخارجي, موضحًا أن هناك فروقًا كبيرة بين السياسة والاقتصاد يجب الأخذ بها إذا كنا نريد تخطي الأزمة الخانقة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • شروق

    06:50 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى