• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:48 ص
بحث متقدم

شكري لسي إن إن : لا يمكننا مواجهة الإرهاب بمفردنا

الحياة السياسية

سامح شكرى يلتقى مبعوث أوباما بالقاهرة
سامح شكرى

وكالات

أخبار متعلقة

أكد سامح شكرى وزير الخارجية ، على تحذير القاهرة في مناسبات عديدة من أن هناك احتمالات لفرار المسلحين الأجانب من عناصر داعش من العراق وسوريا، والتسلل إلى أماكن أخرى في المنطقة مثل مصر وليبيا والمناطق الأفريقية الواقعة جنوب الحزام الصحراوي، وذلك بعد أن نجح المجتمع الدولي في طردها من العراق وسوريا.

وأضاف شكرى ،في مقابلة حصرية أجراها مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية- تعليقا على الحادث الإرهابى الذى إستهدف المصلين بمسجد الروضة فى سيناء ، قائلا : " ونحن نرى الآن زيادة في معدلات المقاتلين الأجانب الذين يقومون باختراق الحدود والفرار من مناطق الصراع في سوريا والعراق والاتجاه إلى مناطق عديدة في أفريقيا".

كما وصف سامح شكري وزير الخارجية  هجوم مسجد الروضة الإرهابى ، بأنه” اعتداء إرهابي و بربري وغير إنساني".

وأضاف شكري “إن الحكومة المصرية تبذل كل ما في وسعها من أجل حماية المواطنين سواء في سيناء أو في أي مكان آخر، ولكن كما نرى في أماكن أخرى من العالم فإن الإرهابيين يستهدفون أهدافا سهلة غير عسكرية، ويمتلكون القدرة على استهداف المدنيين الأبرياء، وليس هناك حكومة في العالم بمقدورها توفير الحماية لكل مواطن على حدة، ولكن يتعين علينا أن نبذل قصارى جهدنا من أجل مواجهة تلك التهديدات الإرهابية والقضاء عليها من خلال استغلال المعلومات الاستخباراتية ومن خلال تعاون ومساعدة شركائنا في العالم، واعتقد أن تلك مسألة هامة للغاية تتعلق بواجب المجتمع الدولي في الحرب ضد الإرهاب”.

وأكد وزير الخارجية سامح شكري أنه ليس بمقدور دولة -بمفردها- أن تتصدى للحرب ضد الإرهاب، ولكن يتعين أن يكون هناك نشاط يقوم على أساس التعاون من جانب المجتمع الدولي من أجل الوقوف ضد الإرهاب والقضاء عليه.

وردا على سؤال حول ” ماهي نتيجة التحقيقات بشأن حادث الاعتداء الغادر على مسجد الروضة، وما هي المعلومات التي توصلت إليها الحكومة المصرية بشأن الجهة التي قامت بتنفيذه وكيفية التعامل معه؟ قال شكري “نحن مازلنا في مرحلة جمع المعلومات المتعلقة بهذا الهجوم الإرهابي، والقوات المصرية قامت بقصف أهداف عديدة في سيناء، حيث يحتمل وجود أنشطة أو تجمعات إرهابية بها، وسوف نواصل هذه التحقيقات بغرض الوصول إلى المسئولين عن تنفيذ هذا الاعتداء الغادر والتأثير على تواجدهم في سيناء".

وردا على سؤال حول"هل تشعرون بالدهشة لعدم إعلان أية جهة حتى الآن عن مسئوليتها عن هذا الاعتداء على مسجد الروضة؟” أجاب شكري”في العادة يكون هناك إعلان عن المسئولية ولكن بالنظر إلى طبيعة هذا الاعتداء وسقوط مثل هذا العدد الكبير من الضحايا من المدنيين الأبرياء حيث أدى إلى استشهاد 305 أشخاص من بينهم 27 طفلا أثناء قيامهم بآداء صلاة الجمعة واعتقد أن ذلك العدد الكبير من الضحايا ترك أثارا عميقة للغاية لم تقتصر على مصر وحدها، ولكن في مختلف أنحاء العالم بالنظر إلى ما قام به هؤلاء الإرهابيون من عمل بربري وغير إنساني، والذي لا يوجد له أي مبرر يمكن قبوله على الإطلاق".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى