• الجمعة 15 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر08:04 م
بحث متقدم

«عزة الحناوي» تقود حملة لمقاطعة انتخابات الرئاسة

آخر الأخبار

إحالة الإعلامية «عزة الحناوي» وفريق العمل للنيابة
عزة الحناوي

حسن علام

أخبار متعلقة

الشعب

الانتخابات

ماسبيرو

السلطة

السيسي

بعد غياب قسري عن شاشة التليفزيون المصري، عادت الإعلامية عزة الحناوي إلى الأضواء مجددًا من خلال مشاركتها في حملة شعبية تدعو إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة في العام المقبل.

وقالت الحناوي في تصريحات إلى "المصريون" إنها وقعت على بيان الحملة الشعبية لمقاطعة الانتخابات؛ "بعد أن أوصلت السلطة الحالية البلاد إلى حالة متردية، وتدهور في كافة الأوضاع"، موضحة أن "قطاعًا عريضًا من المواطنين لن يشارك في الانتخابات الرئاسية المقبلة، سواء تم تدشين حملة لمقاطعتها أو لم تتدشن".

وتابعت: "منذ عهد عدلي منصور، الرئيس المؤقت الذي تولى إدارة شئون البلاد عقب الإطاحة بحكم الرئيس الأسبق محمد مرسي وقبل أن يرشح الرئيس عبدالفتاح السيسي نفسه، كنت أرى وأطالب بضوابط لضمان إجراء انتخابات رئاسية نزيهة، وأيضًا لجنة مستقلة تشرف على الانتخابات، تكون مستقلة لا حكومية؛ حتى لا يتكرر ما كان يحدث خلال فترة حكم حسني مبارك".

وخلال تصريحها لـ"المصريون"، أوضحت أنه في ظل وجود النظام الحالي، فمن المتوقع ألا تتم انتخابات نزيهة، وكذلك في ظل عدم وجود ضمانات وحقيقة، وارتفاع مستمر للأسعار وزيادة الضغوط والأعباء على المواطنين، فالمتوقع أيضا أن يعزف المواطنين عن المشاركة.

واعتبرت الحناوي، أن "أنزه انتخابات رئاسية كانت انتخابات جماعة الإخوان المسلمين، والأرقام التي أعلنت كانت حقيقية وكان هناك شفافية، وتم السماح بوجود مراقب في كل لجنة إضافة إلى القاضي، ولم يحدث ذلك في انتخابات مبارك، وأيضًا في الانتخابات التي جرت بعد ذلك"، متابعة: "أنا كنت ضد سياساتهم، وهما أوقفوني، وتم تبرئتي من الاتهامات التي وجهات إلي، لكن أقول أن انتخاباتهم الرئاسية كانت نزيهة".

ودشن سياسيون وإعلاميون، حملة لمقاطعة الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها العام المقبل، ومن بينهم الدكتور يحيي القزاز أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان، والإعلامية عزة الحناوي، ومدحت أبو دليلة رئيس تحرير "جريدة 25"، وحسن حسين مدير تحرير "جريدة الأنوار".

الإعلامي إبراهيم خالد، أحد مؤسسي "الحملة الشعبية لمقاطعة الانتخابات الرئاسية" قال إن "الحملة تهدف إلى ممارسة بعض الضغوط على النظام الحالي ومؤسساته؛ من أجل الحصول على ضمانات حقيقية، لإجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة، ليس بها أي تلاعب أو تزوير، فضلاً عن إلى توعية المواطنين بأن مقاطعة الانتخابات أمر إيجابي، وليس كما يروج البعض بأنها غير صحية".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أوضح خالد، أن "الحملة ستبدأ خلال الأيام القادمة في تفعيل الحملة على مستوى المحافظات، وإنشاء لجان توعية، وفي الوقت ذاته سيتم تدشين منصة إعلامية، ومواقع على السوشيال ميديا، لتفعيل التواصل مع المواطنين".

وأضاف أن "الحملة تتكون من ثوار يناير في عام 2011 ومؤسسي حملة كفاية في 2004، وكل التيارات السياسية المعارضة لنظام مبارك والنظام الحالي والتي تسعى إلى تحقيق مطالب ثورة يناير، التي لم ينفذ جزء كبير منها حتى الآن، وتهدف إلى توزيع ثروة المصريين بشكل عادل والقضاء على المحسوبية وتحقيق العدالة الاجتماعية، وغيرها من المطالب التي تؤدي إلى حياة كريمة لكافة المصريين".

وتابع: "الحملة لاقت استجابة واسعة من معظم الشعب المصري، فهي تتألف الآن من كافة فئات الشعب المختلفة، فبها دكتور الجامعة، والشعراء، وأعضاء سابقين بمجلس الشعب وعمال، وغيرهم من الفئات"، مشيرًا إلى أن الباب مفتوح للجميع، ولن يرفضوا أحد، طالما يهدف ويبغي تحقيق مطالب ثورة يناير.

مؤسس "الحملة الشعبية لمقاطعة الانتخابات الرئاسية"، أكد أن عدد المنضمين للحملة تجاوز الـ1000 خلال يومين فقط، ومن المتوقع أن ينضم خلال الفترة المقبلة أكثر من ذلك بكثير".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:23 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى