• الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر07:45 م
بحث متقدم

يد الغدر تطال المصليين الركع في المساجد

وجهة نظر

‏يسري عبد العزيز‏
‏يسري عبد العزيز‏

يسري عبد العزيز

أخبار متعلقة

لا حول ولا قوة إلا بالله.. إنها فاجعة بمعنى الكلمة، إنها مذبحة مروعة تمت ضد أناس آمنين عزل أثناء صلاتهم، انه عمل مدبر ومخطط ومقصود وبسبق الإصرار والترصد لارتكاب مذبحة يتم فيها تصفية معظم المصليين والذين كانوا في المسجد يؤدون الصلاة،  ومحاولة حصد كل المتواجدين أثناء صلاة الجمعة.

 

إن هذا العمل عمل أجرامي بشع ترفضه كل الشرائع الدينية والإنسانية، ولا يمكن أن يقوم به إنسان مسلم يعرف دينه ويعمل بصحيح الإسلام.

 

بصمات فاعلي هذا العمل الإجرامي وكما يشير إليه هذا العدد الضخم من القتلى والذي تم حصدهم عمدا، بأن من قام به هم من الكارهين ليس للإسلام والمسلمين فحسب بل ضد استقرار أمن وأمان المصريين جميعا، وأن هذا العمل بعيد كل البعد عن أي نزاعات قبلية أو ثأرية أو سياسية أو حزبية، ولا يمكن أن يقوم بها مصري تجري في عروقه ماء النيل وتربى على أرضها والتي لا تعرف غير الطيبة والتسامح.

ولكن من قام بها؟ ولمصلحة من؟

علينا أن نتريث قبل أن نلقي بالتهم جزافا، لأننا نتمنى أن ينكشف القناع ونعلم من هم الذين يقفون خلف هذه العناصر الإجرامية والتي نفذت هذا العمل الجبان ويدفع بهم ويمولهم.

فالقصاص يجب أن يتم ضد كل من وقف خلف هذا العمل ودفع به وموله، وليست العناصر المنفذة فقط.

نريد أن نعرف من هؤلاء الإرهابيين والذين يدفعون إلى قتل أولادنا من مدنيين ورجال أمن ومن جنودنا من القوات المسلحة المصرية.

أنها أعمال جبانة خسيسة من قبل عناصر تعبث في أرض سيناء، وكأنه مشروع يراد تنفيذه في مصر بعد أن تم تمريره في العراق وسوريا واليمن وليبيا ويحاولون الآن في مصر من أجل نشر الفوضى والدفع إلى تقاتل مصطنع لتدمير البلاد وتشريد العباد

رحم الله شهدائنا

وندعو الله أن يحقن الدماء وينشر السلام والمحبة والأمن والأمان على الأرض، ويحفظ مصر وأهلها.

يسري عبد العزيز


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى