• الأربعاء 17 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر07:08 م
بحث متقدم
تقرير ألماني:

العواصم الأوروبية أصبحت هدفًا للإرهابيين

عرب وعالم

صور من حادث الدهس في لندن, امس الاربعاء, 22 مارس 2017
صور من حادث الدهس في لندن, امس الاربعاء, 22 مارس 2017

علا خطاب

قالت صحيفة "شتيرن" الألمانية, إن عواصم الدول الأوروبية مثل لندن وباريس وبروكسل وبرلين, أصبحت هدف جديد للإرهابيين في الآونة الأخيرة, مبرزة سلسلة الاعتداءات الإرهابية التي تعرضت لها المدن الكبرى في أوروبا في جميع أنحاء العالم.

وأوضحت الصحيفة أنه من الصعب على مدينة لندن نسيان "كابوس" أمس الأربعاء, مشيرة إلى أن العاصمة البريطانية اهتزت على وقع هجوم إرهابي أدى إلى مقتل 5 أشخاص بينهم منفذ الاعتداء, وإصابة 40 آخرين.

 
وأشارت الصحيفة إلى أنه في ظهر الأربعاء، دهس شخص بسيارة رباعية الدفع عددًا من المارة على جسر "وستمنستر" قبل أن يصطدم بحاجز أمني أمام مبنى البرلمان، وبعد ذلك خرج من السيارة وهو يحمل سكينًا وقام بطعن شرطي, فضلاً عن أنه هاجم شرطيًا آخر قبل أن يتم قتله من قبل قوات الأمن.

وذكرت الصحيفة أن السلطات البريطانية لم تقدم التفاصيل عن منفذ الهجوم، لكنها أشارت إلى اتباع منفذ الهجوم أسلوب "الدهس" لقتل الأبرياء, يدفعنا لربطه بهجوم مشابه, والتكهن بأن "تنظيم داعش" الارهابي وراء هذا الهجوم, موضحة أن قوات الأمن سرعان ما طوقت الشوارع المؤدية إلى مبنى البرلمان البريطاني, كما أن صور الاعتداء سرعان ما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع الشرطة إلى أن تطلب من المواطنين إفادتها بأي معلومة قد تساعد في التحقيق حول الهجوم, ومن بين المصابين سياح من فرنسا وطلبة كانوا في رحلة مدرسية.

بينما على الصعيد الدولي، كان هناك تعاطف وعروض مساعدة للبريطانيين, ووصف وزير الخارجية الألماني, سيجمار جابرييل, الهجوم بأنه هجوما على "قلب الديمقراطية".

وسلطت الصحيفة الضوء على أبرز الهجمات الإرهابية التي استهدفت العواصم الأوروبية لأكبر الدول في العالم, مدللة بذلك على أنهم أصبحوا هدفًا ثمينًا للإرهابيين, موضحة أن من أوائل فبراير 2017, وفرنسا تشهد حلقة جديدة من سلسة الهجمات الإرهابية, ففي 3 من فبراير أطلق جندي فرنسي النار على شاب مصري مسلح بسكين حاول الاعتداء عليه قرب متحف اللوفر في باريس، وأكد المدعى العام الفرنسي حينها أن الهجوم إرهابي.

علاوة على ذلك في 18 مارس الجاري, شهد مطار "أورلي" في فرنسا هجومًا نفذه مسلح بالقسم الجنوبي من المطار، وقتل بعد أن حاول الاستيلاء على بندقية هجومية, وإطلاق النار على 3 أفراد أمن.

وتابعت الصحيفة أن العاصمة الألمانية, برلين, لم تسلم أيضًا من هجمات المتطرفين, في 19 ديسمبر 2016 دهست شاحنة العديد من الناس في سوق عيد الميلاد؛ ما أسفر عنه مقتل 12 شخصًا وإصابة خمسين، فيما اعتبرت الشرطة الألمانية أن أحد أتباع تنظيم داعش وراء الهجوم, حيث تم إطلاق النار على التونسي, البالغ من العمر 24 عامًا, أثناء محاولة هروبه إلى إيطاليا.

وأضافت أن في يناير 2016: فجر انتحاري من "داعش" في المركز التاريخي, في اسطنبول, أكبر المدن السياحية في تركيا, أسفر عنه موت 12 شخصًا, حيث أعلنت الشرطة التركية أن المهاجم فجر القنبلة في وسط مجموعة من السياح الألمان قريبة من مسجد أيا صوفيا والمسجد الأزرق هناك.

وعقبت الصحيفة أن الهجوم الإرهابي على لندن, يأتي بعد سنة واحدة بالضبط من الهجمات الانتحارية في بروكسل, حيث إن في 22 مارس 2016 قتل 34 شخصًا وأصيب 190 غيرهم في ثلاثة تفجيرات متزامنة ضربت العاصمة البلجيكية بروكسل، اثنان في مطار"زافينتيم"، وضرب الأخير محطة مترو أنفاق قريبة من مقر الاتحاد الأوروبي.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى